additional reading tokyo hot busty aubrey kate on massage table. european babe gets licked. phim heo angelina valentine tattooed vixen. http://desigirlsfuckvidz.com

🏆2022

Generation Amazing… Qatari Initiatives Using Football to Develop Societies, Change the World

الجيل المبهر.. مبادرات قطرية تعتمد كرة القدم وسيلة لتنمية المجتمعات وتغيير العالم إلى الأفضل

QNA

Doha: Football, the most popular game in the world, is no longer just a sport, it also has many medical, social, developmental, and economic benefits.

Recognizing the importance of football in providing generations of children and young people with life skills that help develop their societies, the Supreme Committee for Delivery & Legacy (SC) initiative Generation Amazing Foundation was launched in 2010, coinciding with the submission of Qatar’s bid to host the 2022 World Cup to continue enhancing communication between people after the end of the tournament. The philosophy of these initiatives is based on using sports, football in particular, as a transformative tool to achieve economic and social development goals, and its broader benefits for the youth, refugee communities, and marginalized and disadvantaged groups around the world.

Since its launch, the program has benefited more than 30 communities and more than 750,000 people to date. The program continues to move forward to achieve its goal of reaching more than one million beneficiaries by the end of 2022, starting from Qatar to India, Rwanda, Haiti, and others. As the program expands to destinations, it will continue to inspire and enhance community development efforts and contribute to establishing a sustainable legacy for the World Cup.

Generation Amazing’s activities align with United Nations Sustainable Development Goals to promote inclusivity and gender equality through the Football for Development (F4D) program.

Football is the main driver of the initiative and has a significant impact on providing generations of children and youth with life skills that help develop their communities. Locally, Generation Amazing continues its cooperation with the Qatar Football Association (QFA) to build a healthy society and achieve the Qatar National Vision 2030 goals, promote societal integration and build bridges of communication between different cultures, making the world a better and more inclusive place.

Globally, through close collaboration with leading global actors, NGOs and organizations involved such as the International Federation of Red Cross and Red Crescent Societies, Streetfootballworld, Right to Play, and Mercy Corps, SC’s initiative aims to find alternative and modern ways to support the F4D program, increase the number of community clubs, stadiums, and infrastructure to deliver the program, and organize football festivals for the goodness and engagement of the youth ambassadors.

The initiative includes 4 main programs. Namely, the Generation Amazing Community Club (GACC), Generation Amazing Youth Festival, Generation Amazing Youth Advocates, and F4D.

Since the launch of Generation Amazing in 2010, the program has established 30 football stadiums in marginalized and disadvantaged communities around the Middle East and Asia. In 2020, the first Generation Amazing Community Clubs (GACCs) model was created, starting with projects in Tacloban, the Philippines, and Rurka Kalan, India. A safe place to gather, learn and play, the Community Club model is designed to complement and build upon the successes of the Generation Amazing F4D program in line with the United Nations Sustainable Development Goals.

The GACC was developed by the community, for the community. The GACCs main objective is to be a community-powered hub that supports youth and the wider community, including programs for participants committed to social change using the transformative power of football.

The clubs are youth-led with the voice of young people influencing and powering the shared community agenda contributing to the Sustainable Development Goals (SDGs).

As part of a network of clubs worldwide, the GACCs are at the heart of transforming communities by learning and contributing to change through sport.

With the backing of civil society, sports leaders, local government, businesses, and other institutions, the clubs support driving sustainable development through and within a community.

The GACC provides a safe space that includes everyone regardless of gender, age, race, or religion. The GA Community Club is an F4D ground while being simultaneously a space for learning and social enterprise. These clubs are a place of active participation for youth at all organizational levels- from management decisions to getting involved in activities so that youth can and will be part of the sustainable cohesive plan to ensure a community resource that strives towards core development objectives linked to social cohesion.

As for Generation Amazing Youth Festivals, it is based on football for development, bringing together 16 to 25-year-olds. The first Generation Amazing Festival in 2019 brought together 140 young leaders from 24 countries. The festival included advocates in international and local programs, key events hosted by former and current footballers, F4D workshops led by youth advocates, and cultural performances.

The education side of things covers fundamental principles of active citizenship, taught through football and project management. Meanwhile, workshops show young people how to set up social development initiatives around football facilities, events and reach out to the community. The festival provides an exciting and valuable experience for the most promising young leaders in Generation Amazing.

Among the most important programs of Generation Amazing is the Youth Advocates Program, which pledged to train more than 100 Youth Advocates by 2022. These ambassadors will later transfer their experiences to their colleagues and help thousands of other young people to change their lives and society for the better.

Youth Advocates are subject to a capacity-building program to hone their skills, providing them with local and international experiences to enhance their ability to convey the Generation Amazing values to young people in Qatar and around the world.

Generation Amazing aspires to empower youth advocates to bring about positive societal change by inspiring and engaging them in community development work for a period that extends beyond the FIFA World Cup Qatar 2022.

The fourth program within the umbrella of Generation Amazing programs is Football for Development (F4D). Through it, every training session delivered is based around football as a tool for learning life skills to instantly engage people and unlock the learning outcomes of the program, driven by Generation Amazing’s unique methodology.

The program includes a series of active F4D sessions designed to teach participants footballing values and essential life skills like communication, teamwork, and leadership.

In its wider philosophy, the program adheres to United Nations Sustainable Development Goals like gender equality and social inclusion and promotes these in every aspect of its cycles. The program is specially designed to address the specific development needs of a community and is carefully adapted to them.

Taught by specially trained coaches, and at times assisted by young program advocates, participants come away from sessions with improved life skills, values, and knowledge to build their future and improve their communities.

قنا

الدوحة: لم تعد كرة القدم اللعبة الأكثر شعبية عبر العالم، أداة للمهارات الرياضية فحسب، بل أصبح لها العديد من الفوائد الطبية والاجتماعية والتنموية والاقتصادية.

وإدراكاً لأهمية كرة القدم في إكساب أجيال الأطفال والشباب، المهارات الحياتية التي تساعدهم في تنمية مجتمعاتهم، كان انطلاق برنامج الإرث البشريّ والاجتماعيّ “الجيل المبهر” عام 2010 بالتزامن مع الإعداد لاستضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، بهدف الاستمرار عبر مبادراته المتعددة في تعزيز التواصل بين الشعوب حتى بعد انتهاء فعاليات البطولة.

وترتكز فلسفة مبادرات الجيل المبهر على اعتبار الرياضة وكرة القدم بوجهٍ خاص أداة تحويلية وأحد المقومات الأساسية لتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ومخرجاتها الأوسع نطاقاً ليستفيد منها الشباب ومجتمعات اللاجئين والفئات المهمّشة والمحرومة حول العالم.

واستفاد من البرنامج حتى اليوم، أكثر من 30 مجتمعاً محلياً وأكثر من 750 ألف شخص منذ إطلاقه، ويواصل المضي قدماً لتحقيق هدفه بالوصول لأكثر من مليون مستفيد مع نهاية العام الجاري 2022، بدءاً من قطر إلى الهند حتى رواندا وهايتي وغيرها، ومع توسع البرنامج في بقع جديدة حول العالم، سوف يستمر البرنامج في إلهام وتعزيز جهود التنمية المجتمعية، والمساهمة في تأسيس إرث مستدام للمونديال.

وتتوافق أنشطة برنامج الجيل المبهر مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لتعزيز الاندماج والشمولية والمساواة بين الجنسين من خلال مبادرة كرة القدم من أجل التنمية.

وتعتبر كرة القدم المحرك الأساسي للبرنامج التي لها تأثير كبير لإكساب أجيال الأطفال والشباب، المهارات الحياتية التي تساعدهم في تنمية مجتمعاتهم، فعلى الصعيد المحليّ في قطر، يواصل البرنامج مسيرة التعاون مع الاتحاد القطري لكرة القدم (QFA) من أجل المساهمة في بناء مجتمع صحيّ وتحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030، وتعزيز الاندماج المجتمعيّ، ومد جسور التواصل بين الثقافات المختلفة وجعل العالم مكاناً أفضل وأكثر شمولاً.

أما على الصعيد العالمي وعبر تعاون وثيق، فتعمل الجهات العالمية الرائدة والمنظمات غير الحكومية والمنظمات المشاركة في مبادرات كرة القدم من أجل الخير، مثل الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، وستريت فوتبول وورلد، والحق في اللعب، وميرسي كور، جنباً إلى جنب مع مؤسس برنامج الجيل المبهر، اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وذلك من أجل تحقيق هدف البرنامج في إيجاد طرق بديلة وعصرية لدعم مبادرة كرة القدم من أجل التنمية، وزيادة عدد النوادي المجتمعية، والملاعب والبنية التحتية، فضلاً عن تنظيم مهرجانات كرة القدم من أجل الخير.

ويضم برنامج الجيل المبهر 4 مبادرات رئيسية، وهي، نادي الجيل المبهر المجتمعي، ومهرجانات الشباب، وبرنامج سفراء الشباب، وبرنامج كرة القدم من أجل التنمية.

ومنذ إطلاق الجيل المبهر عام 2010، أنشأ البرنامج 30 ملعباً لكرة القدم في المجتمعات المهمّشة والمحرومة حول الشرق الأوسط وآسيا، وفي عام 2020، تم تطوير نموذج من هذه الملاعب تحت مسمى “نادي الجيل المبهر المجتمعي”، والذي جاءت انطلاقته من مدينة تاكلوبان بالفلبين وروركا كالان بالهند، حيث جاء تصميم هذا النموذج ليكون مكاناً آمناً للتجمع والتعلم واللعب استكمالاً للنجاحات التي حققتها جلسات كرة القدم من أجل التنمية تحت مظلة الجيل المبهر، وبما يتماشى مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

ويتم تطوير “نادي الجيل المبهر المجتمعي” من قِبَل المجتمع ومن أجل خدمة المجتمع، والهدف الأساسي من إنشائه تأسيس مركز يحظى بدعم كبيرٍ من قِبل المجتمع المحلي، لتمكين الشباب وفئات المجتمع الأخرى، وتقديم برامج هادفة لكل من يرغب بصنع تغيير مجتمعي إيجابي من خلال القوة التحويلية لكرة القدم.

ويقوم على إدارة أندية الجيل المبهر المجتمعي مجموعة من الشباب الذين يملكون الدافعية والعزيمة للتأثير إيجاباً على الأهداف ذات الأهمية المشتركة في المجتمعات المحلية ودعم الجهود الهادفة إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وكجزء من شبكة أندية مترابطة حول العالم، فإن نادي الجيل المبهر المجتمعي يعد أداة أساسية في عملية التحوّل التي تشهدها المجتمعات المختلفة من خلال قوة تأثير الرياضة، وتأتي هذه الأندية لتدعم جهود أبناء المجتمعات المشاركة في تحقيق التنمية المستدامة، وذلك بدعم من منظمات المجتمع المدني ورموز الرياضة ومسؤولي الحكومة المحلية والشركات والمؤسسات الأخرى.

ويوفر نادي الجيل المبهر المجتمعي مساحة آمنة تشمل الجميع بغض النظر عن الجنس أو العمر أو العرق أو الدين، فهي تمثل ملعباً لتنظيم جلسات “كرة القدم من أجل التنمية”، وفي الوقت ذاته توفر مساحة للتعلم ومسرحاً للمشاريع الاجتماعية، وتتيح هذه الأندية مكاناً للشباب للمشاركة النشطة في جميع المستويات المؤسساتية، بدءاً من عمليات صنع القرارات، وانتهاء بالانخراط في الأنشطة، بحيث يصبحون جزءًا أساسياً من الخطة المستدامة الشاملة، ومورداً مجتمعياً يتطلع إلى تحقيق الأهداف الأساسية للتنمية المرتبطة بمجال الترابط الاجتماعي.

أما مهرجانات الجيل المبهر للشباب فترتكز على كرة القدم من أجل التنمية وتجمع بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و25 عاماً، وفي أول نسخة للمهرجان عام 2019، حضر أكثر من 140 شاباً وشابة من 22 دولة، بما في ذلك مناصرون في البرامج الدولية والمحلية، وتضمنت الأحداث الرئيسية فعاليات باستضافة لاعبي كرة القدم من السابقين والحاليين، وورش عمل كرة القدم من أجل التنمية بقيادة مناصري الشباب، وعروضاً ثقافية.

ويغطي الجانب التعليمي من المهرجان المبادئ الأساسية للمواطنة النشطة، والتي يتم تدريسها عبر كرة القدم وإدارة المشاريع، بينما تُوضح ورش العمل للشباب والشابات كيفية إنشاء برامج التنمية الاجتماعية حول مرافق كرة القدم، والفعاليات، والتواصل مع المجتمع، ويوفر المهرجان تجربة مثيرة وقيمة لأكثر الشباب القادة الواعدين في برنامج الجيل المبهر.

ومن بين أهم برامج الجيل المبهر، برنامج سفراء الشباب الذي تعهد بتدريب أكثر من 100 من سفراء الشباب بحلول نهاية عام 2022، بحسب الخطة الموضوعة، ومن ثَمّ، سيقوم هؤلاء السفراء بنقل خبراتهم لزملائهم ومساعدة الآلاف من الشباب الآخرين على تغيير حياتهم والمجتمع إلى الأفضل.

ويخضع سفراء الشباب لبرنامج بناء القدرات من أجل صقل مهاراتهم وتزويدهم بالخبرات المحلية والدولية، وتعزيز قدرتهم على نقل قيم الجيل المبهر إلى الشباب في قطر وفي شتى أنحاء العالم.

ويتطلع الجيل المبهر إلى تمكين سفراء الشباب الذين يوحدون جهودهم من أجل إحداث التغيير المجتمعيّ الإيجابي من خلال إلهامهم وإشراكهم في أعمال التنمية المجتمعية لفترة تمتد إلى ما بعد بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.

ويأتي البرنامج الرابع ضمن مظلة برامج الجيل المبهر، برنامج كرة القدم من أجل التنمية، ومن خلاله فإن كل جلسة تدريبية يقدمها البرنامج تعد أداةً لتعليم المهارات الحياتية، وتعتمد على المشاركة الفورية لأفراد المجتمع في الأنشطة المختلفة وإطلاق العنان لنتائج التعلم الخاصة بالبرنامج، مدفوعاً بمنهجية الجيل المبهر الفريدة من نوعها.

ويتضمن هذا البرنامج سلسلة من جلسات كرة القدم من أجل التنمية المصممة بهدف إكساب المشاركين قيم كرة القدم والمهارات الحياتية الأساسية مثل التواصل الجيّد والعمل الجماعي والقيادة.

وتستند فلسفة البرنامج على الالتزام بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، مثل المساواة بين الجنسين والاندماج الاجتماعي ويعززها في جميع أنشطته. وتم تصميم برنامجنا خصيصاً بهدف تلبية المتطلبات المحددة للتنمية المجتمعية، حيث يتم تكييفه بدقة بالغة ليتناسب مع هذه الاحتياجات.

ويكتسب المشاركون في الجلسات التي يتم تقديمها من قبل مدربين تلقوا تدريباً من نوع خاص – وفي بعض الأحيان السفراء الشباب للجيل المبهر – مجموعة من المهارات الحياتية والقيم والمعارف المهمة لبناء مستقبلٍ أفضل وتعزيز التنمية في مجتمعاتهم.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

wild fingering with love tunnel fucking.website
free xxx
sextop yaela vonk and kyla.

Back to top button