additional reading tokyo hot busty aubrey kate on massage table. european babe gets licked. phim heo angelina valentine tattooed vixen. http://desigirlsfuckvidz.com

😎 LifeStyle👩‍🎨 Art

MIA, Ministry of Foreign Affairs Present “Safar” Exhibition Starting October 6

متحف الفن الإسلامي ووزارة الخارجية يقدمان معرض سفر 6 أكتوبر المقبل

QNA

Doha: The Museum of Islamic Art (MIA), in partnership with the Ministry of Foreign Affairs (MOFA), will present Safar, a temporary exhibition highlighting the experiences of Afghan refugees following their evacuation in 2021. The exhibition, to be held in MIA Park, opens to the public on Oct. 6 and will be on view until Dec. 31, 2022.

Safar highlights the experiences and stories of Afghan refugees through a collection of videos, photographs, and illustrated stories beginning with a look at Afghanistan’s history, the importance of its geographical position at the crossroads of ancient trade routes, its wealth and natural resources, as well as being part of the most important and largest empires, and the basis of civilizations since the Bronze Age.

HE Chairperson of Qatar Museums Sheikha Al Mayassa bint Hamad Al-Thani, said: “The story of the Afghan people is one of resilience in the face of the extreme challenges they experienced during the evacuation. It is an honor to partner with the Ministry of Foreign Affairs to shine a spotlight on these moving and inspirational stories, while celebrating Afghanistans rich culture and abundant history.”

The exhibition highlights the importance of Afghanistan as a center of intellectual debate and artistic excellence for thousands of years and addresses the support of Qatar and its bilateral relations with Afghanistan over the past thirty years, as well as its role during the evacuation process in 2021.

For her part, HE Assistant Foreign Minister Lolwah Al Khater said: “This powerful exhibition illustrates vividly through firsthand stories what refugees are capable of if given the chance and tools. Qatar is proud of its role in facilitating the evacuation of over 80,000 Afghan and other nationals from Afghanistan.” During their time in Qatar, Afghan refugees received the support of the Ministry of Public Health, NGOs, members of the civil society, and the private sector, including the Qatar Foundation, Generation Amazing, Olympic Committee, and other sports federations, to ensure their mental health, well-being, and educational needs were met. Children of all ages and adults were also introduced to various art and cultural experiences, during which they could learn various new skills.

قنا

الدوحة:  أعلن متحف الفن الإسلامي، أنه سيقيم بالشراكة مع وزارة الخارجية، معرض /سَفر/، وهو معرض مؤقت يسلط الضوء على تجارب اللاجئين الأفغان في قطر بعد إجلائهم في عام 2021.

ويُقام المعرض في حديقة متحف الفن الإسلامي، ويفتح أبوابه للجمهور في السادس من شهر أكتوبر المقبل ويستمر حتى 31 ديسمبر المقبل.

ويلقي /سَفر/ الضوء على تجارب وقصص اللاجئين الأفغان من خلال مجموعة من القصص المصورة والصور الفوتوغرافية ومقاطع الفيديو بدءاً من نظرة على تاريخ أفغانستان وأهمية موقعها الجغرافي على مفترق طرق التجارة القديمة وثرواتها ومواردها الطبيعية، فضلاً عن كونها جزءاً من أهم وأكبر الإمبراطوريات، وأساس الحضارات منذ العصر البرونزي.

وبهذه المناسبة، قالت سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر، في تصريح اليوم، “إن قصة الشعب الأفغاني هي قصة صمود في مواجهة التحديات الشديدة التي مروا بها أثناء الإجلاء”.

وأضافت سعادتها: “إنه لشرف كبير أن نتشارك مع وزارة الخارجية لتسليط الضوء على هذه القصص المؤثرة والملهمة، مع الاحتفال بالثقافة الغنية والتاريخ الغني لأفغانستان”.

ويلقي المعرض الضوء على أهمية أفغانستان كمركز للنقاش الفكري والتميز الفني لآلاف السنين، ويتناول دعم قطر وعلاقاتها الثنائية مع أفغانستان على مدار الثلاثين عاماً الماضية ودورها خلال عملية الإجلاء في عام 2021.

من جهتها، قالت سعادة السيدة لولوة بنت راشد الخاطر، مساعد وزير الخارجية: “يسلط هذا المعرض الضوء، من خلال قصص اللاجئين، على إمكانياتهم لو أتيحت لهم الفرصة والأدوات المناسبة لذلك، وتفخر قطر بدورها في تسهيل إجلاء أكثر من 80 ألف شخص من أفغان أو جنسيات أخرى من أفغانستان”.

وخلال فترة وجودهم في قطر، تلقى اللاجئون الأفغان دعماً كبيرا من وزارة الصحة العامة، والمنظمات غير الحكومية وأعضاء المجتمع المدني والقطاع الخاص، بما في ذلك مؤسسة قطر، والجيل المبهر، واللجنة الأولمبية، والاتحادات الرياضية الأخرى، لضمان صحتهم النفسية وراحتهم، وتلبية احتياجاتهم التعليمية. كما تم تعريف الأطفال من جميع الأعمار والبالغين أيضاً بمختلف الفنون والتجارب الثقافية، حيث استطاعوا تعلم مهارات جديدة مختلفة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

wild fingering with love tunnel fucking.website
free xxx
sextop yaela vonk and kyla.

Back to top button