additional reading tokyo hot busty aubrey kate on massage table. european babe gets licked. phim heo angelina valentine tattooed vixen. http://desigirlsfuckvidz.com

📌 Featured😎 LifeStyle🇶🇦 DOHA

Al Rekayat Fort will Soon be Among Tourist Itineraries to Introduce Qatar’s Heritage

قلعة الركيات.. قريبا ضمن المسارات السياحية للتعريف بتراث دولة قطر فيما يخص العمارة الدفاعية

QNA

Doha: Qatar Museums (QM) affirmed that the historical Al Rekayat Fort, which is 110 km from Doha and located in northeast of the Qatar peninsula, and 8 km to the northwest of Al Zubarah, will soon be among the tourist itineraries related to introducing the heritage of the State of Qatar in terms of defensive architecture, after the full completion of its restoration.

In a statement during a special tour of Qatar News Agency (QNA) inside the historical Al Rekayat Fort, Director of QM’s Cultural Heritage Conservation Adel Al Moslamani said that the Fort, after highlighting what has been accomplished in it, is ready to receive visitors and to be linked to the tourist movement in general in the northern areas, stressing that its interior design allows the organization of cultural and tourist events under specific conditions that prevent any negative impact on the architectural vocabulary of the Fort.

Al Moslamani explained that the history of the fort is dating back – according to historical sources – to the period between the 17th and 19th centuries, noting the unique local architectural style of Al Rekayat Fort (means “well” in Arabic) which paved the way for its historical integration into the local environment of the country, making it one of the oldest and most important desert forts in Qatar.

He added that it is believed that the fort was built to protect the essential sources of water in this place, as there is a freshwater well in the fort itself.

The fort is surrounded by scattered remains of a village, and has three rectangular towers and a round one, he said, pointing out that aligned around the three sides (North, East and West) of the large central courtyard are narrow rooms without windows, but with doors that open to the courtyard. The main entrance to the fort is located within the southern wall, he added.

The Director of QM’s Cultural Heritage Conservation indicated in his statement to QNA that the restoration work of the fort began in October 2020 and continued until September 2021, when the preservation and restoration work of the fort was completed, with outdoor lighting that adopted renewable and eco-friendly energy using solar energy to feed the fort’s external lighting sources at night without the need for electricity.

Al Moslamani stressed that the restoration was done so that the fort resembles the original structure, respecting the restoration that took place in 1988, as it has become an integral part of the history of the fort with the construction of a mobile service building outside the fort, and on an adjacent site to meet the requirements of visitors. The traditional and authentic building materials were used in the current restoration, with some improvements and modern techniques, especially with regard to insulation materials, in a way that does not negatively affect the traditional building materials, he said.

He underlined that the ceilings were restored according to the local Qatari building style, using the same traditional components.

Al Rekayat Fort joined other Qatari archaeological sites on the ISESCO Islamic World Heritage List, which are Barzan Towers and Al Khulaifi Heritage House, during the 9th meeting of the Heritage Committee of ISESCO in June 2021.

قنا

الدوحة: أكدت متاحف قطر أن قلعة الركيات التاريخية، التي تبعد عن مدينة الدوحة 110 كيلومترات، وتقع في الشمال الشرقي من شبه جزيرة قطر، وعلى بعد 8 كم إلى الشمال الغربي من الزبارة، سوف تكون ضمن المسارات السياحية المتعلقة بالتعريف بتراث دولة قطر فيما يخص العمارة الدفاعية، قريبا، وذلك بعد الانتهاء الكامل من ترميمها.

وقال السيد عادل المسلماني، مدير إدارة الحفاظ المعماري في متاحف قطر في تصريح خلال جولة خاصة لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ داخل قلعة الركيات التاريخية: إن القلعة بعد تسليط الضوء على ما تم إنجازه بها أصبحت جاهزة لاستقبال الزوار، وربط القلعة بالحركة السياحية بشكل عام في المناطق الشمالية، مؤكدا أن تصميم القلعة من الداخل يسمح بإقامة مجموعة من الفعاليات الثقافية والسياحية في إطار شروط خاصة تحول دون وجود أي تأثير سلبي على مفردات القلعة المعمارية.

وأوضح المسلماني أن تاريخ القلعة يعود -حسب المصادر التاريخية- إلى الفترة الممتدة بين القرنين السابع عشر والتاسع عشر الميلاديين، لافتا إلى تميز الطراز المعماري المحلي الفريد لقلعة الركيات (وتعني “البئر” بالعربية)، الذي مهد لدمجها تاريخيا في البيئة المحلية للبلاد، وجعلها إحدى أقدم وأكثر القلاع الصحراوية أهمية في قطر.

وأضاف أنه يعتقد أن القلعة بنيت لحماية مصادر المياه الأساسية في المنطقة، حيث توجد بئر للمياه العذبة داخل القلعة، كما تحيط بالقلعة بقايا متناثرة من قرية قريبة لها، لافتا إلى أنها تحوي ثلاثة أبراج مستطيلة وبرجا مستديرا، وحول الجوانب الثلاثة (الشمالي والشرقي والغربي) للفناء المركزي تصطف غرف ضيقة بلا نوافذ، لكن لها أبواب مفتوحة على الفناء الكبير، أما البرج الرابع “الجنوبي الغربي” فهو على هيئة ثلاثة أرباع الدائرة، كما يقع المدخل الرئيسي للقلعة ضمن الجدار الجنوبي، ويوجد في القلعة العديد من الحجرات على طول الجدران الثلاثة، الشمالية والشرقية والغربية، أما في الزاوية الجنوبية الغربية من حوش القلعة، فهناك سلم يؤدي للمستوى العلوي للبرج الجنوبي الغربي.

وأشار مدير إدارة الحفاظ المعماري في متاحف قطر، في تصريح لـ / قنا/، إلى أن أعمال ترميم القلعة بدأت في أكتوبر عام 2020، واستمرت حتى سبتمبر 2021، حيث تم الانتهاء من أعمال الحفاظ والترميم للقلعة كاملة مع أعمال الإنارة الخارجية، والتي اعتمدت أسلوب الطاقة النظيفة والصديقة للبيئة باستخدام الطاقة الشمسية لتغذية مصادر الإنارة الخارجية للقلعة؛ بهدف إنارتها من الخارج ليلا دون الحاجة لوجود التيار الكهربائي، وفرش ممرات المشاة والفسحة السماوية بالحصى الصغير؛ لتأمين سهولة الحركة والسلامة أثناء الأجواء الماطرة، وكذلك تأهيل وترميم المصلى الخارجي، وتأهيل وترميم غرفة الاستقبال (المجلس) خارج القلعة.

وشدد المسلماني على أنه تم اعتماد أسلوب ترميم قلعة الركيات وفقا لتصميمها الأصلي واحترام التعديلات التي جرت بأعمال الترميم السابقة عام 1988؛ كونها أصبحت جزءا لا يتجزأ من تاريخ القلعة، مع القيام بإنشاء مبنى خدمات متنقل خارج القلعة، وبموقع مجاور لتلبية متطلبات الزوار، كما تم اعتماد نفس المواد التقليدية والأصلية بأعمال الترميم الحالية، مع إدخال بعض التحسينات والتقنيات الحديثة لتعزيز عمل المواد التقليدية، خاصة فيما يخص مواد العزل، وبالشكل الذي لا يؤثر بشكل سلبي على مواد البناء التقليدية، مضيفا أنه تم ترميم الأسقف وفقا لأسلوب البناء المحلي القطري وباستخدام نفس المكونات المستخدمة سابقا (دنجل، باسجيل، منغرور)، وترميم وحقن الجدران باستخدام المواد الرابطة التقليدية، وباستخدام نفس الحجارة السابقة، أما المحارة (البلاستر) فتم الحفاظ قدر المستطاع على كل ما هو أصلي وصالح، واستبدال التالف بجديد بنفس مكونات البلاستر القديم من الجص والطين، إضافة لأعمال الأرضيات، وتركيب الأبواب بنفس التصميم السابق من حيث الشكل والمواد، كونها كانت مهترئة بالكامل.

وقد انضمت قلعة الركيات مع ثلاثة مواقع تراثية قطرية أخرى إلى قائمة /الإيسيسكو/ للتراث في العالم الإسلامي، وهي: “قلعة الركيات”، و”أبراج برزان”، و”بيت الخليفي”، خلال الاجتماع التاسع للجنة التراث لمنظمة (الإيسيسكو) في يونيو العام الماضي.

وجاء ترميم قلعة الركيات التزاما من متاحف قطر بالحفاظ على الهوية المعمارية التاريخية للدولة، وتجديدها، والتوعية بها، كما يأتي انسجاما مع رؤية قطر الوطنية 2030، حيث تنتصب القلعة الآن كأحد معالم الهوية الثقافية الراسخة لدولة قطر، مانحة الأجيال القادمة تصورا شاملا عن التطور المعماري للبلاد.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

wild fingering with love tunnel fucking.website
free xxx
sextop yaela vonk and kyla.

Back to top button