🇶🇦 DOHA

Qatar’s motorists have most positive road safety perception

«قطر للتأمين»: سائقو السيارات يتمتعون بإدراك عالٍ

DOHA: Qatar’s motorists have the most positive road safety perception among regional peer countries, especially in comparing perceptions linked to overall dangerous driving, commute times and infrastructure improvement.

The study commissioned by QIC Insured and conducted by global market research company YouGov is the first long running study commissioned to quantify perceptions of road safety and the dimensions of reckless driving in Qatar. The ‘Qatar Road Safety Monitor’ is based on the views of a representative sample of Qatar’s population. The study aims to understand trends with regards to the biggest causes of accidents, in comparison with the situation 6 months ago.

Commenting on the results Ahmed Al Jarboey, Senior Claims Manager at QIC Insured, said: “There are plentiful opinions about various driving experiences in Qatar but very few hard facts that provide insight into safe driving. Aiming to bridge this gap, we commissioned this ongoing study twice yearly to generate data and raise awareness for encouraging safe and responsible motoring in support of the goals set out by the Government of Qatar to increase road safety in the country.”

A relatively small portion of participants 22 percent of motorists from Qatar state that traffic has become more dangerous in comparison to the last six months – the highest peer country scores 53 percent in this category. Similarly, positive trends exist with regards to commute times, whereby only 38 percent stated longer commute times versus 6 months ago, and a whopping 81 percent approve of improved road infrastructure. 57 percent of Qatar’s motorists claim higher driving enjoyment than 6 months ago, which is the highest value among the peer countries too.

Although the comparison with the peer countries in the field of reckless driving is mainly positive for Qatar, the absolute levels of perceived misbehavior demand more efforts of the involved stakeholders. This holds true for tailgating (60 percent), distracted drivers (60 percent), speeding (46 percent) and abrupt lane changing (43 percent). 13 percent of Qatar’s motorists have been involved in accidents within the last 6 months, which is the 2nd lowest value among the peer countries.

Jarboey continueD: “This unique perception study provides valuable feedback about the impact of the involved stakeholders’ efforts aimed at increasing road safety, namely governmental entities, the media universe and road safety minded organisations like QIC Insured. We take pride in being at the forefront of such distinct initiatives as it endorses our efforts towards ensuring safety of all road users and active support for the creation of safer roads in Qatar.”

أعلنت شركة قطر للتأمين، نتائج استطلاع قامت بإجرائه شركة بحوث السوق العالمية «يوجوف» حول تصور القيادة في قطر ومراقبة السلامة على الطرق. وقالت الشركة إن من أبرز ما جاء فيه أن سائقي السيارات في قطر يتمتعون بقدر عالٍ من الإدراك والمعرفة نحو الممارسات الإيجابية في السلامة على الطرق بينها وبين الدول الأخرى، وخاصةً عند مقارنة إدراك مخاطر التهور في قيادة السيارات بوجه عام، وأوقات الرحلات، وتحسين البنية التحتية.

تُعد هذه الدراسة، التي أجرتها شركة بحوث السوق العالمية يوجوف التي تعد أول دراسة طويلة الأجل لتحديد فهم السلامة على الطرق وأبعاد القيادة المتهورة في قطر. تستند دراسة «مراقبة السلامة على الطرق في قطر» إلى آراء عينة ممثلة من سكان قطر، حيث تهدف هذه الدراسة إلى فهم الا

آراء

تجاهات الخاصة بأكبر مسببات الحوادث، وذلك بالمقارنة مع الوضع قبل 6 أشهر.

وتعليقاً على نتائج الاستطلاع، قال السيد أحمد طالب الجربوعي، مدير إدارة التعويضات لمجموعة قطر للتأمين: «هناك الكثير من الآراء حول تجارب القيادة المختلفة في قطر، ولكن هناك القليل من الحقائق الصعبة التي تقدم نظرةً ثاقبةً على القيادة الآمنة. ومن أجل سد هذه الفجوة، وجّهنا بإجراء هذه الدراسة المستمرة مرتين سنوياً لتوليد البيانات وزيادة الوعي من أجل تشجيع القيادة الآمنة دعماً للأهداف التي حددتها حكومة قطر لزيادة السلامة على الطرق في البلاد». كما أشار 22% من سائقي السيارات في قطر، والذي يعد جزءاً صغيراً نسبياً من المشاركين في هذا الاستطلاع، إلى أن حركة المرور قد أصبحت أكثر خطورةً مقارنةً بالأشهر الستة الماضية، وكانت أعلى نسبة في هذه الفئة من الدول النظيرة 53%، كما توجد اتجاهات إيجابية فيما يتعلق بأوقات التنقل، حيث أفاد 38% فقط أن أوقات التنقلات كانت أطول خلال الأشهر الستة الماضية، ووافق 81% على أن البنية التحتية للطرق قد تحسنت. ويدعي 57% من سائقي السيارات في قطر أنهم يستمتعون بالقيادة حالياً أكثر مما كانوا يستمتعون بها من 6 أشهر مضت، وهي أعلى نسبة بين الدول النظيرة أيضاً.

تتبع

وعلى الرغم من أن المقارنة مع الدول الأخرى في مجال القيادة المتهورة تعتبر إيجابيةً بشكل رئيسي بالنسبة لدولة قطر، إلا أن المستويات المطلقة لسوء السلوك المتصور تتطلب المزيد من الجهود من جانب الأطراف المعنية، وينطبق ذلك على تتبع السيارات من الخلف مباشرةً (60%)، والسائقين الساهين (60%)، وتجاوز السرعة (46%)، وتغيير المسار فجأةً (43%). وخلال الأشهر الست الماضية، تعرض 13% من سائقي السيارات في دولة قطر لحوادث تصادم، وهي ثاني أقل نسبة بين الدول النظيرة.

وأضاف الجربوعي قائلاً: «إن إجراء دراسة الإدراك والفهم الفريد توفر آراء قيّمة عن تأثير جهود الأطراف المعنية التي تهدف إلى زيادة السلامة على الطرق في دولة قطر ومنها الجهات الحكومية، ووسائل الإعلام، والمنظمات التي تهتم بالسلامة على الطرق. وإنه لمن دواعي فخرنا أن نكون في طليعة هذه المبادرات المتميزة التي تدعم جهودنا لضمان سلامة جميع مستخدمي الطرق والدعم في إنشاء طرق أكثر أماناً في قطر، وهذه النتائج دليل على الجهود الحثيثة التي تقوم بها إدارة المرور بوزارة الداخلية، وذلك تماشياً مع استراتيجية قطر 2030».;

Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
X