100 days of blockade

Qatar Museum launches ‘100 days of blockade’ art initiative

13 Sep 2017 0 comment
100 days of blockade

As part of Qatar Museum’s (QM) ‘100 days of blockade’ art initiative, the Doha Fire Station yesterday unveiled five emotive artworks produced by citizens and residents.

The powerful artworks, which are showcased on the façade of the Fire Station building, reflect each artists’ personal take on the blockade. The medium of choice was graffiti, evoking its origins as a form of activism and self-expression, which is easily accessible by the broader community.

The artists involved in this initiative are Mubarak Al Malik, Ali Al Kuwari, Dimitrje Bugarski, Thamer Mesfer and Assil Diab. Each artist produced an artwork which highlighted an aspect of the blockade, resulting in a series of outdoor installations that tell the story of the blockade to audiences in the most creative manner.

Khalifa Al Obaidly, Director of the Fire Station, said: “Artists are always inspired by their environment, they’re typically moved by a significant moment or event, such as the one we’re all experiencing now - the unfair blockade on Qatar. These five talented artists used their creativity to produce fantastic works that best express how they feel about the present political situation, through an art form driven by the need to speak out and share one’s opinions in expressive and accessible ways.”

These five artworks represent the first stage of the ‘100 days of blockade’ initiative, which was launched by QM under the patronage of its Chairperson, H E Sheikha Al Mayassa bint Hamad bin Khalifa Al Thani. The initiative provides an opportunity for those living in Qatar to express their feelings on the blockade through creative means.


As part of the second phase of the initiative, QM is currently accepting proposals from artists based in Qatar that would like to submit an artwork that showcases their support for the country during this historical time. Following the September 15 deadline, selected artists will get the chance to produce a mural on a bridge, tunnel or wall within the country.

A judging committee, with members from the Fire Station and the Public Works Authority of Qatar (Ashghal), will select the best proposals, which will then be showcased throughout Qatar.

This initiative comes as part of QM’s commitment to inspire and nurture talented artists, as well as support and celebrate the nation’s unity through art.

متاحف قطر تدشن مشروعاً فنياً بعنوان "100 يوم على الحصار" بمطافئ

أطلقت متاحف قطر اليوم أولى فعاليات مشروعها الفني الضخم "100 يوم على الحصار" بتدشين مجموعة من الأعمال الفنية لخمسة فنانين قطريين ومقيمين، وذلك في مطافئ: مقر الفنانين.

وتعبر الأعمال التي تزين واجهات مبنى مطافئ عن رؤية الفنانين للحصار من منظورهم الشخصي، متخذين من فن الجرافيتي وسيلة إبداعية لتوثيق مشاعرهم وانفعالاتهم تجاه الأحداث الأخيرة التي تعيشها دولة قطر.

ويلتقط كل فنان من الفنانين الخمسة، وهم من قطر مبارك المالك، وعلي دسمال الكواري، ثامر الدوسري، ومن السودان الفنانة أصيل دياب، ومن صربيا الفنان ديمنتري بوجرسكي، في عمله الفني تفاصيل الحصار التي توقف عندها ويرصد أبرز ملامحه التي استرعت انتباهه، لترسم هذه الأعمال مجتمعة لوحة فنية تروي للجمهور فصول قصة الحصار على نحو إبداعي.

وخلال حفل التدشين قال السيد منصور بن إبراهيم آل محمود الرئيس التنفيذي لمتاحف قطر والمستشار الخاص لسعادة رئيس مجلس أمناء متاحف قطر: نقدر الفنانين الذين شاركوا في هذا المشروع وإنجازهم في أيام قليلة لتعبر عن رؤية الفنان للواقع، مشيرا إلى أن أعمالهم اتسمت بمهارات فنية عالية تجعل رسالتها واضحة أمام المتلقي، وفي نفس الوقت يوجد تنوع في الأساليب الفنية، معربا عن أمله في أن يتم إنجاز أعمال فنية وجداريات أخرى في مختلف مناطق الدوحة تعبيرا عن هذه الحالة الرافضة للحصار على دولة قطر.

ومن جانبه، أكد السيد خليفة العبيدلي، مدير مطافئ، أن الفنان ابن بيئته، وهي مصدر إلهامه الأول، قائلا: "أكاد أزعم أنه لا يوجد فنان إلا وله عمل يعكس واقعا عايشه في وطنه أو موقفا مر به في حياته، سيما إن كان حدثا فارقا كالحصار الجائر المفروض على قطر. ولهذا أقدم هؤلاء الفنانون الخمسة المشهود لهم بالموهبة في قطر على تسخير فنهم لإنتاج عمل إبداعي يعبر عما يجيش في نفوسهم تجاه الواقع الذي يعيشونه حاليا. وليس هناك أرقى من لغة الفن للاعتراض أو للتعبير عن رفض الظلم".

كما أوضح أن اختيار الجرافيتي ليكون وسيلة التعبير الفني الرئيسية في هذا المشروع لم يأت من فراغ، بل يرجع إلى مكانة فن الجرافيتي باعتباره من أهم الرموز الفنية المستخدمة في كثير من أنحاء العالم لنقل رسائل سياسية واجتماعية، علاوة على أنه فن شعبي من فنون الشارع قريب من الناس ويعبر بكل بساطة وعفوية عن واقعهم وتجده حولك في كل مكان.

وردا على سؤال لوكالة الأنباء القطرية "قنا" حول فكرة هذا المشروع والدعم الذي قدمته مطافئ للفنانين خاصة أن الأعمال المنجزة مقامة على ارتفاعات كبيرة تتعدى العشرة أمتار أجاب مدير مطافئ قائلا: الفكرة جاءت من متاحف قطر ليتم تسجيل الأعمال الفنية بمناسبة مرور 100 يوم على الحصار، ولذلك تم توفير أماكن في مطافئ والأفكار تبلورت ليتم إنجازها خلال إجازة العيد وقد تم تزويد الفنانين بكافة الأدوات اللازمة لإعداد هذه الأعمال مع توفير آلات رافعة خاصة لتميكن الفنانين من العمل في الأماكن المرتفعة.

وأضاف العبيدلي أنه في الفترة القادمة سيتم تطوير المشروع بالتنسيق مع هيئة الأشغال العامة "أشغال" لاختيار المساحات اللازمة من الجسور والأنفاق لتكون ساحة للفنانين للانطلاق في إبداعاتهم في مختلف أنحاء الدولة، لافتا إلى أن مطافئ تتلقى كافة الاقتراحات الفنية من الفنانين القطريين والمقيمين حتى 15 سبتمبر الجاري، ليتم اختيار الأعمال المناسبة من خلال لجنة تحكيم لتنفيذ الأعمال الفنية الفائزة.

وخلال حفل تدشين المشروع الفني "100 يوم على الحصار" تحدث الفنان مبارك المالك عن عمله بأنه عبارة عن قبضة يد واحدة ثابتة تتمكن من قطع أربعة أسلاك شائكة قائلا: "أرمز بالقبضة إلى تماسك المجتمع في دولة قطر، أما الأسلاك الأربعة فهي رمز للدول المحاصرة".

فيما قدم الفنان علي دسمال الكواري تصميما من أشخاص مختلفي الجنسيات والأجناس يعيشون جميعا على أرض قطر ويتحدون جميعا على حماية هذا الوطن مستخدما ألوانا متعددة،لافتا إلى أنه اختار اللون الأزرق غالبا على عمله لعدم وجود هذا اللون في المنطقة المحيطة وليكون العمل واضحا.

أما الفنان ثامر الدوسري فقدم شرحا لعمله وهو عبارة عن يدين متقابلتين بينها أسلاك تحاول التفريق بينهما فقال عنه إن اليد العليا تمثل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وأما اليد الأخرى فهي تعبير عن جموع الشعب القطري والأسلاك بينهما هي محاولات الحصار للتفريق بين الأمير وشعبه، إلا أن اليدين ستظلان متماسكتين بقوة.

وقدمت الفنانة السودانية أصيل دياب عملا فنيا آخر يعبر عن الأغلال المقطعة والتي تخرج منها حمامات سلام للتعبير عن أن هذه الأزمة لن تجعل دولة قطر تتخلى عن رسالتها إلى العالم في دعم السلام العالمي.

فيما قدم الفنان الصربي ديمنتري بوجرسكي، عملا فنيا على برج مرتفع في مطافئ يعلوه صورة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى من جهة وصورة لصاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني من جهة ثانية ويقول عنه إنه حالة تعبيرية عن تلاحم كل من يقيم على أرض قطر مع القيادة الرشيدة مع تعبيرات باللغتين العربية والإنجليزية.

وتعد هذه الأعمال المرحلة الأولى ضمن مشروع جرافيتي كبير بعنوان "100 يوم على الحصار" أطلقته متاحف قطر تحت رعاية سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر، لإتاحة الفرصة أمام جميع الفنانين القطريين والمقيمين في الدولة لإطلاق طاقاتهم الإبداعية في التعبير عن تفاعلهم مع الحصار.

وتستكمل متاحف قطر عبر هذا المشروع رسالتها الرامية إلى دعم المواهب الفنية واستكشاف الطاقات الإبداعية المميزة، وتستمر في الوقت ذاته في دعمها للاصطفاف والوحدة الوطنية عبر الفن لتواصل بذلك التعامل الراقي لدولة قطر وشعبها مع الحصار منذ اندلاعه.

Leave your comments

Post comment as a guest

0 / 300 Character restriction
Your text should be less than 300 characters
terms and condition.
Comments | Add yours
  • No comments found

QUALITY MATTERS



Connect with WGOQ

Get Free News Letters!

  • Breaking News Alerts
  • Business News Alerts
  • Events Alerts
  • Advertising Offers Alerts

Contact us

Website security, detecting malwares on the website and removal services, website backup services, daily website file scanning and file changes monitoring

CONTACT ME!

 What's Goin On Qatar

  This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.
  www.wgoqatar.com 
  West-bay Palm tower B 1905
         

Place your AD here!

Contact us for special offers and advertising packages!