Open to traffic

TV Roundabout gets new life as TV intersection; open to traffic

31 Aug 2017 0 comment
Open to traffic

Doha: Ashghal has completed converting the TV Roundabout to a signal-controlled intersection and is now open to traffic from today.

As part of its efforts to enhance the traffic flow in all parts of the country, the Public Works Authority (Ashghal) announced the completion of the second and final phase of Ali bin Abi Talib Street development project in New Slata, in addition to converting the TV Roundabout to a signal-controlled intersection many days ahead of schedule.

Saoud Ali Al Tamimi, Manager of Roads Projects at the Public Works Authority, said that Ashghal has been keen on opening a number of important projects ahead of Eid Al Adha and the beginning of the new academic year 2017-2018 in order to reduce congestion and ease traffic.


The new openings include Ali bin Abi Talib Street, TV Intersection, Messila Tunnel, the Expanded Jasim Bin Hamad Street, and parts of the Old Traffic Roundabout that is being converted to signal-controlled intersection, as well as the two tunnels at Pearl Interchange.

" Converting the TV and Sport roundabouts into signal-controlled intersections and the development of Ali bin Abi Talib Street and opening the two tunnels at the Pearl Interchange will have the greatest impact on the traffic flow especially at peak times and during school days," said Brigadier Mohammed Abdul Rahim Marafia, Director of Traffic Engineering and Traffic Safety Department at the General Directorate of Traffic.


In regards to the opening of Ali bin Abi Talib Street, Jamal Mattar Al Nuaimi, Director of Doha Municipality, mentioned that the opening of the street and its intersections will facilitate traffic, especially with the presence of a large number of schools in this area.

He added: "Ali bin Abi Talib Street has great importance in linking C-Ring Road and D-Ring Road, also it is considered as the second artery road connecting Doha and the western regions, like Al Rayyan Municipality, and reducing the traffic burden on Salwa Road and other main streets”.

Ali bin Abi Talib Development project is part of phase six of a project to develop roads and roundabouts in various areas in greater Doha. The project included converting Al-Maahed & Al-Qafila Roundabouts into signal-controlled intersections, in addition to developing Ali bin Abi Talib Street, which connects the C-Ring Road and the D-Ring Road, to include three lanes in each direction instead of two. Al-Maahed Street & Al-Qafila Street, which links Salwa Road to Ali bin Abi Talib Street, were also developed to include two lanes in each direction.

Works also included providing a service road in each direction on Ali bin Abi Talib Street, in addition to implementing infrastructure development works including the provision of stormwater drainage network, street lighting, interlock, and communications networks’ infrastructure. Al-Maahed Street and Al-Qafila Street which connects Salwa Road with Ali bin Abi Talib Street were also developed to two lanes in each direction.

Al Khaldi said that the capacity of the main carriageways of the intersection will increase by 25% to 30%, while the capacity of lanes heading left from the intersection will increase by 100% through the addition of three new lanes for the left turn. He added that the waiting time at the intersection will be reduced by 50% due to connecting the intersection’s signals with the other signals on the roads leading to it.

Project works included widening 300 metres of the surrounding streets along each of these streets to have four main lanes and three lanes to turn left. Pedestrian crossings were also added on each side of the intersection. Streets that were widened included Khalifa Street, Abdel Aziz bin Jassim Street, Ahmad bin Ali Street, in addition to converting two roundabouts on Abdel Aziz bin Jassim Street to two signal-controlled intersections. The traffic signal at Ahmad bin Ali Street intersection with Al Jazeera Al Arabiya Street was also developed to ease access to TV buildings and the nearby residential areas. This is in addition to developing service roads on the sides of the road.

"أشغال" تفتتح مشروعي تطوير شارع علي بن أبي طالب وتحويل دوار التلفزيون لإشارات

في إطار جهودها لتعزيز الانسيابية المرورية في كافة أنحاء الدولة، أعلنت هيئة الأشغال العامة "أشغال" عن انتهائها من تنفيذ جميع أعمال المرحلة الثانية والأخيرة من مشروع تطوير شارع علي بن أبي طالب في منطقة اسلطة الجديدة، واكتمال جميع أعمال مشروع تحويل دوار التلفزيون إلى تقاطع بإشارات مرورية.

وأوضحت أشغال أنه تم افتتاح المشروعين بالكامل اليوم الأربعاء، بحضور كل من العميد محمد عبد الرحيم معرفية مدير إدارة الهندسة والسلامة المرورية في الإدارة العامة للمرور، والمهندس جمال مطر النعيمي مدير بلدية الدوحة، وعبدالله بن سعيد السليطي عضو المجلس البلدي عن الدائرة السابعة، والمهندس جاسم عبدالله المالكي عضو المجلس البلدي عن الدائرة الأولى، والمهندس خالد بن عبدالله الهتمي عضو المجلس البلدي عن الدائرة الرابعة، وعدد من المدراء والمسؤولين القائمين على المشروع من جانب الهيئة.

وبهذه المناسبة، صرّح المهندس سعود علي التميمي، مدير إدارة مشاريع الطرق في "أشغال" بأن الهيئة حرصت على افتتاح عدد من المشاريع الهامة قبيل عيد الأضحى المبارك وانطلاق العام الدراسي الجديد 2017-2018 بهدف تقليل الازدحام وتسهيل الحركة المرورية، وتضم هذه الافتتاحات، إلى جانب مشروعي شارع علي بن أبي طالب وتقاطع التلفزيون، نفق المسيلة، وشارع جاسم بن حمد الذي تمت توسعته، وأجزاء من دوار المرور القديم الذي يتم تحويله إلى تقاطع، إضافة إلى نفقي تقاطع اللؤلؤة.

 

وأضاف: “تحرص هيئة الأشغال العامة دائماً على إنجاز الأعمال في وقتها المحدد لكن ثمة جهود مكثفة لافتتاح عدد من الطرق وانجاز أعمال التقاطعات قبل العيد وانطلاق العام الدراسي الجديد، وهو ما سينعكس إيجابياً على حركة السير في المناطق المختلفة وتخفيف الزحام سيما وقت الذروة."

من جانبه أعرب العميد محمد عبد الرحيم معرفية مدير إدارة الهندسة والسلامة المرورية في الإدارة العامة للمرور عن سعادته بإنجاز هيئة الأشغال العامة لعدد من الافتتاحات قبل عيد الأضحى المبارك وانطلاق العام الأكاديمي. وقال: "تسهم الافتتاحات التي تقوم بتنفيذها أشغال حالياً قبل موسم العيد وبدء الموسم الدراسي الجديد في تسهم بشكل كبير في تعزيز الانسيابية المرورية، موضحاً أن تحويل دوار التلفزيون ودوار الرياضة إلى تقاطعات وتطوير شارع علي بن أبي طالب وافتتاح نفقي تقاطع اللؤلؤة سيكون له أبلغ الأثر في تخفيف الزحام الزحام خاصة في أوقات الذروة وخلال أيام الدراسة."

وحول افتتاح مشروع تطوير شارع علي بن أبي طالب، أشار المهندس جمال مطر النعيمي، مدير بلدية الدوحة، إلى أن افتتاح الشارع وتقاطعاته سيعمل على تسهيل الحركة المرورية بشكل كبير خاصة مع وجود عدد كبير من المدارس في المنطقة وقدوم موسم العيد والمدارس وخروج المواطنين والمقيمين إلى الشوارع. وأضاف: "لشارع علي بن أبي طالب أهمية كبيرة في الربط بين الطريق الدائري الثالث والرابع، كما يعد الشريان الثاني للربط بين الدوحة والمناطق الغربية وخاصة بلدية الريان، ويخفف العبء المروري على طريق سلوى وغيره من الشوارع الرئيسية."

كما أكد عبدالله سعيد السليطي، عضو المجلس البلدي المركزي عن الدائرة السابعة، بأن الشارع يعد من الشوارع الحيوية في المنطقة، مشيداً بسعي "أشغال" لإنجاز الأعمال في الوقت المحدد وقبل العيد وانطلاق الموسم الدراسي.

 

وصرّح المهندس محمد عرقوب الخالدي، رئيس قسم مدينة الدوحة في إدارة مشاريع الطرق في "أشغال"، بأن افتتاح المشروع 15 يوماً قبل الموعد المحدد هو دليل على حرص "أشغال" وجهودها المكثفة لتسريع وتيرة إنجاز المشاريع الهامة وافتتاحها أمام المرور في المواعيد المحددة أو قبلها لتعزيز الانسيابية المرورية وتخفيف الازدحام.

يذكر أن مشروع تطوير شارع علي بن أبي طالب يعد جزءاً من مشروع أعمال تطوير الطرق والدوارات في مناطق مختلفة من بلدية الدوحة الكبرى )المرحلة السادسة(، حيث شملت الأعمال تحويل كل من دواري المعاهد والقافلة إلى تقاطعين بإشارات مرورية إضافة إلى تطوير شارع علي بن أبي طالب الواصل بين الطريق الدائري الثالث والطريق الدائري الرابع، ليصبح بثلاثة مسارات بكل اتجاه بدلاً من مسارين.

كما تم ضمن أعمال المشروع توفير طريق خدمي بكل اتجاه على شارع علي بن أبي طالب، إضافة إلى تنفيذ أعمال تطوير البنية التحتية بما في ذلك توفير نظام تصريف مياه الأمطار وأعمدة الانارة وتركيب الانترلوك، وتوفير البنية التحتية لشبكات الاتصالات. كما تم تطوير شارع المعاهد وشارع القافلة الواصل بين طريق سلوى وشارع علي بن أبي طالب، ليصبحا بمسارين في كل اتجاه.

هذا وأشاد المهندس جاسم عبدالله المالكي، عضو المجلس البلدي المركزي عن الدائرة الأولى، بإنجاز هيئة الأشغال العامة لتقاطع التلفزيون، مشيراً إلى أن الهيئة بذلت جهوداً كبيرة لإنجازه في وقت قياسي وقبل عيد الأضحى وهي لفتة طيبة من الهيئة. وأكد المالكي إلى أن التقاطع سيعمل على تخفيف الزحام في المنطقة التي تشهد يومياً حركة مرورية مكثفة.

 

كما صرّح المهندس محمد عرقوب الخالدي، بأن "أشغال" حرصت على الانتهاء من تنفيذ كافة أعمال تحويل دوار التلفزيون إلى تقاطع قبل بدء العام الدراسي 2017-2018، حيث تم تنفيذ أغلب التحويلات والإغلاقات المرورية للمشروع خلال فترة العطلة الصيفية بهدف تجنب الاختناقات المرورية الناتجة عن الأعمال، حيث سيساهم المشروع بشكل كبير في تعزيز الانسيابية المرورية وتخفيف الازدحام في المنطقة.

وأشار المهندس محمد الخالدي إلى أن القدرة الاستيعابية للمسارات الرئيسية للتقاطع ستزيد بنسبة 25 إلى 30%، كما ستزيد القدرة الاستيعابية للمسارات المنعطفة يساراً من التقاطع بنسبة 100% من خلال زيادة ثلاثة مسارات جديدة مخصصة لذلك. وأضاف بأن زمن الانتظار عند التقاطع سينخفض بنسبة حوالي 50% نتيجة لربط إشارات التقاطع بالإشارات الأخرى على الطرق المؤدية إليه.

شملت أعمال المشروع توسعة الشوارع المحيطة بالتقاطع بطول 300 متراً على امتداد كل من هذه الشوارع لتصبح بأربعة مسارات رئيسية وثلاثة مسارات للانعطاف إلى اليسار. كما تمت إضافة ممرات عبور للمشاة على كل جهة من جهات التقاطع. وقد شملت الشوارع التي سيتم توسعتها شارع خليفة، وشارع عبدالعزيز بن جاسم، وشارع أحمد بن علي، إضافة إلى تحويل دوارين على شارع عبدالعزيز بن جاسم إلى تقاطعين بإشارات مرورية. كما تم تطوير الإشارة المرورية عند تقاطع شارعي أحمد بن علي والجزيرة العربية لتسهيل الوصول إلى مباني التلفزيون والمنطقة السكنية المحيطة بها من الطريق الرئيسي. هذا بالإضافة إلى تطوير الطرق الخدمية على جوانب الطرق.

 

من الجدير بالذكر أن افتتاح المشروعين اليوم يأتي بالتزامن مع افتتاح نفق المسيلة ضمن المرحلة الثانية من مشروع تطوير طريق الريان، إضافة إلى افتتاح شارع جاسم بن حمد الذي يتصل مباشرة بطريق الريان والذي تمت توسعته، و فتح أجزاء من دوار المرور القديم الذي يتم تحويله إلى تقاطع بإشارات مرورية.

وقد أكد المهندس خالد عبدالله الهتمي عضو المجلس البلدي المركزي عن الدائرة الرابعة أن افتتاح نفق المسيلة مع شارع جاسم بن حمد له أهمية كبيرة في تحقيق انسيابية مرورية في المنطقة، مشيراً إلى أنه في الآونة الأخيرة ازدادت الكثافة السكانية بشكل كبير سواء في مدينة خليفة أو بن عمران أو فريج كليب أو الهتمي، حيث تحولت البيوت الشعبية إلى عمارات سكنية وهو ما كان يتطلب تلك التحسينات. كما أشاد الهتمي بالجهود المكثفة التي بذلتها "أشغال" لإنجاز الأعمال دون التأثير على حركة المرور حيث أن التحويلات المؤقتة شهدت انسيابية مرورية ملحوظة.

Leave your comments

Post comment as a guest

0 / 300 Character restriction
Your text should be less than 300 characters
terms and condition.
Comments | Add yours
  • No comments found

QUALITY MATTERS



Connect with WGOQ

Get Free News Letters!

  • Breaking News Alerts
  • Business News Alerts
  • Events Alerts
  • Advertising Offers Alerts

Contact us

Website security, detecting malwares on the website and removal services, website backup services, daily website file scanning and file changes monitoring

CONTACT ME!

 What's Goin On Qatar

  This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.
  www.wgoqatar.com 
  West-bay Palm tower B 1905
         

Place your AD here!

Contact us for special offers and advertising packages!