• New all-electric I-PACE places Jaguar at the forefront of the electric vehicle revolution
• Designed from the outset as an electric vehicle (EV), the I-PACE offers bold aero-efficient design, and interior space from the segment above
• Electrifying all-wheel drive performance from twin Jaguar-designed motors with a combined 400PS and 696Nm delivering 0-100km/h in 4.8s
• 90kWh Lithium-ion battery delivers 480km range1, with EV navigation to ensure range-optimised routing
• Bespoke EV aluminium architecture delivers Jaguar’s most rigid body structure with 50:50 weight distribution
• Rapid public charging from 0-80% in just 40-minutes2, with 15-minutes charge giving 100km range
• Smart Settings use artificial intelligence algorithms to tailor I-PACE to individual driver preferences
• Customer peace of mind from eight-year battery warranty3 and 21,000-mile (33,800km) / two-year servicing
• I-PACE expected in selected MENA markets from late 2019 with wider roll out in 2020

1 Based on European WLTP cycle
2 Based on 100kW DC charger
3 8-year battery warranty limited to 160,000km and 70% state of health. Whole vehicle warranty three-years/ 100,00km

3 March 2018 The Jaguar I-PACE is the electric vehicle drivers have been waiting for Clean, smart and safe, the I-PACE delivers sustainable sports car performance, next-generation artificial intelligence (AI) technology and five-seat SUV practicality to place Jaguar at the forefront of the EV revolution.

“We set out with a clean sheet approach to harness new battery electric technology with an architecture engineered from the outset to optimise EV performance, aerodynamics and interior space. The result is the I-PACE – a true Jaguar and an electric dream come true.

“For I-PACE customers – fuel stations are a thing of the past, after overnight charging they’ll wake up every morning with a ‘full tank of fuel’!”
Ian Hoban, Jaguar Vehicle Line Director

With a state-of-the-art 90kWh Lithium-ion battery using 432 pouch cells, the I-PACE delivers a range of 480km (WLTP cycle). Owners will be able to achieve a 0-80 per cent battery charge in just 40-minutes using DC rapid charging (100kW). Home charging with an AC wall box (7kW) will achieve the same state of charge in just over ten hours – ideal for overnight charging.

A suite of smart range-optimising technologies includes a battery pre-conditioning system: when plugged in the I-PACE will automatically raise (or lower) the temperature of its battery to maximise range ahead of driving away.

Two Jaguar-designed electric motors – which feature driveshafts passing through the motors themselves for compactness – are placed at each axle, producing exceptional performance of 400PS and 696Nm and all-wheel-drive, all-surface traction.

The high torque density and high-energy efficiency characteristics of the motors deliver sports car performance, launching the I-PACE from a standing start to 100 km/h in just 4.8 seconds. The instantaneous performance is matched with exceptional ride comfort and engaging driving dynamics.

The bespoke EV aluminium architecture delivers Jaguar’s most rigid body structure with the battery placed centrally between the two axles; these utilise advanced double wishbone front and an Integral Link rear setup with (optional) air suspension and configurable Adaptive Dynamics. The location of the battery enables perfect 50:50 weight distribution and a centre of gravity some 130mm lower than in the F-PACE.

There will be nothing else on the road that looks or drives like the Jaguar I-PACE. It is designed and engineered to take full advantage of its smart electric powertrain and maximise the potential of the packaging benefits it brings.

Its sleek, coupe-like silhouette is influenced by the Jaguar C-X75 supercar with a short, low bonnet, aero-enhanced roof design and curved rear screen. This cab-forward design contrasts with its squared-off rear, which helps reduce the drag co-efficient to just 0.29Cd. To optimise the balance between cooling and aerodynamics, Active Vanes in the grille open when cooling is required, but close when not needed to redirect air through the integral bonnet scoop, smoothing airflow.

Inside, the layout optimises space for passengers while sophisticated materials – including the option of a premium textile Kvadrat interior – and exquisite attention to detail identify this as a true Jaguar.

While a mid-sized SUV, I-PACE’s cab forward design and EV powertrain means interior space comparable to large SUVs. In the rear, legroom is 890mm while, with no transmission tunnel, there’s a useful 10.5-litre central storage compartment. In the rear, tablet and laptop stowage is found beneath the seats, while the rear luggage compartment offers a 656-litre capacity – and 1,453-litres with seats folded flat.

I-PACE introduces the Touch Pro Duo infotainment system to Jaguar. Utilising an innovative combination of touchscreens, capacitive sensors and tactile physical controls, Touch Pro Duo is intuitive to use.

A new EV navigation system assesses the topography of the route to destination and insights from previous journeys, including driving style, to calculate personalised range and charging status with exceptional accuracy for maximum driver confidence.

The advanced system uses ‘Smart Settings’ technology – driven by AI algorithms – to identify individual driver preferences, and then tailors the I-PACE’s driving and interior settings accordingly.

With competitive whole-life costs and residual values, the I-PACE will be a popular choice for private customers, professionals and companies seeking to reduce their carbon footprint and fleet costs.
The I-PACE is expected to be available in the MENA region from late 2019 with a wider roll out in 2020. Please contact your local retailer for more information.

As a responsible business Jaguar Land Rover is committed to delivering a cleaner future and has plans to prolong the life of its batteries from its electric vehicle with new recycling partnerships and second life energy storage trials.

“جاكوار” تقتحم المستقبل بسيارتها الكهربائية بالكامل “I-PACE”

• سيارة I-PACE الجديدة والكهربائية بالكامل تضع “جاكوار” في طليعة ثورة السيارات الكهربائية

• “جاكوار I-PACE” مصممة من الأساس كسيارة كهربائية مع مظهر انسيابي جريء وحيز داخلي رحب لا توفره إلا الفئة الأعلى

• أداء مذهل بنظام دفع رباعي دائم ومحركين من “جاكوار” بقوة مشتركة 400 حصان وعزم دوران 696 نيوتن/ متر وتسارع من الثبات حتى 100 كم/ ساعة خلال 4.8 ثانية

• بطارية ليثيوم-أيون قدرتها 90 كيلواط ساعي ومداها 480 كيلومتراً ، مع نظام ملاحة خاص بالسيارات الكهربائية لضمان الكفاءة القصوى للتوجيه على الطرقات

• هيكل الألمنيوم المصمم خصيصاً للسيارة الكهربائية هو الأفضل من “جاكوار” بنسبة توزع للوزن 50-50

• شحن سريع في المحطات العامة من صفر حتى 80% في غضون 40 دقيقة ، وكل 15 دقيقة شحن تكفي لقطع 100 كم

• إعدادات ذكية تستخدم حسابات الذكاء الاصطناعي لضبط I-PACE وفقاً لخيارات السائق المفضلة

• راحة بال العملاء تبدأ مع كفالة 8 سنوات للبطارية وخدمة لمسافة 21 الف ميل (33,800 كم)/ سنتين

• ظهور متوقع للسيارة الكهربائية I-PACE في بعض أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اعتباراً من أواخر 2019 مع انتشار أوسع في 2020

3 مارس 2018: “جاكوار I-PACE هي السيارة الكهربائية التي انتظرها طويلاً سائقو هذا النوع من السيارات. وتتميز I-PACE بكونها سيارة نظيفة وذكية وآمنة، فضلاً عن قدرتها على تقديم الأداء المستدام للسيارات الرياضية التقليدية. يضاف إلى ذلك، أنها مجهزة بالجيل الجديد من تقنيات الذكاء الاصطناعي، وجميع المزايا العملية للسيارات الرياضية متعددة الاستخدامات ذات الخمسة مقاعد، مما يضع “جاكوار” في طليعة ثورة السيارات الكهربائية.

“لقد بدأنا عملية التطوير من الصفر لتوظيف تقنية كهرباء البطاريات الجديدة ضمن هيكل مصمم من الأساس لتحقيق الحد الأقصى من الأداء، وديناميكا الهواء، ورحابة الحيز الداخلي في سيارة كهربائية بالكامل. وكانت النتيجة السيارة الكهربائية I-PACE، السيارة الحقيقية من “جاكوار” والتجسيد الواقعي لحلم كهربائي جامح.

وبالنسبة إلى عملاء I-PACE، باتت محطات الوقود ذكرى من الماضي. فبعد شحن سياراتهم خلال الليل، سيصحون كل صباح مع ’خزان ممتلئ بالوقود‘!”

أيان هوبان، مدير خط إنتاج سيارات “جاكوار”

النظام الكهربائي

تستخدم I-PACE بطارية ليثيوم- أيون متطورة ْتتكون من 432 خلية جرابية بقدرة 90 كيلواط ساعي ويصل مداها إلى 480 كيلومتراً (وفق دورة إجراءات الاختبار العالمي لمدى تجانس السيارات الخفيفة). وسيتمكن مالكو “جاكوار I-PACE” من شحن البطارية من صفر حتى 80% في غضون 40 دقيقة فقط باستخدام شاحن التيار المباشر السريع (100 كيلوواط). ويمكن شحن بطارية السيارة منزلياً باستخدام قابس تيار متناوب جداري (7 كيلوواط) والحصول على منسوب الشحن نفسه في غضون 10 ساعات، مما يجعله نموذجياً للشحن أثناء الليل.

وتشمل مجموعة التقنيات الذكية التي تعمل على زيادة مدى السيارة نظاماً لتكييف البطارية مسبقاً، بحيث يقوم تلقائياً عند وصله بسيارة I-PACE برفع (أو خفض) درجة حرارة بطاريتها لزيادة مدى القيادة قبل الانطلاق.

الأداء والديناميكيات

يتمركز محركان كهربائيان من تصميم “جاكوار” على كل واحد من المحورين، مما يحقق أداء استئنائياً يبلغ 400 حصان وعزم دوران 696 نيوتن/ متر مع نظام دفع رباعي دائم، ونظام جر باستخدام تقنية مراقبة التقدم على جميع الأسطح.

ويتمتع المحركان بكثافة عزم وكفاءة طاقة عاليتين، مما يساعد “جاكوارI-PACE ” على تحقيق أداء مماثل للسيارات الرياضية التقليدية، حيث تنطلق من الثبات إلى سرعة 100 كيلومتر/ساعة في غضون 4,8 ثانية فقط. ويقترن هذا الأداء المذهل مع راحة استئنائية أثناء القيادة وديناميكيات حركة مستحبة من قبل السائق.

ويتمتع هيكل الألمنيوم المصمم خصيصاً للسيارة الكهربائية الجديدة بأقوى بنية لهيكل من صنع “جاكوار”، مع توضع البطارية في منتصف المسافة بين المحورين اللذين يستخدمان نظام تعليق أمامياً متطوراً ثنائي الترقوة ونظام تعليق خلفي مدمج الوصلة، مع نظام تعليق هوائي (اختياري) وديناميكيات حركة قابلة للتعديل. ويتيح تمركز البطارية في منتصف السيارة توزيعاً مثالياً للوزن بنسبة 50:50 ومركزاً للجاذبية أخفض بنحو 130 ملم منه في سيارة F-PACE.


لن تشهد الطرقات شبيهاً لسيارة “جاكوار I-PACE” من حيث المظهر أو أسلوب القيادة. فقد تم تصميمها لتستفيد بشكل كامل من مجموعتها الكهربائية الذكية الخاصة بنقل الحركة، ولكي تستثمر إلى أقصى الحدود مزايا الهندسة الداخلية والخارجية التي تميزها.

ويتأثر مظهر “جاكوار I-PACE ” بالسوبركار “C-X75″، حيث تجمع الشكل السلس لسيارات الكوبيه مع غطاء محرك منخفض وسقف انسيابي وزجاج خلفي مقوس. ويأتي هذا التصميم الجريء متبايناً مع خلفية مربعة الشكل، مما يساعد على تخفيف معامل الجر إلى 0,29. وبهدف تعزيز التوازن بين التبريد وحركة الهواء إلى الحد الأعلى، تنفتح “الشفرات النشطة” في شبكة التهوية الأمامية عندما تكون هناك حاجة إلى التبريد، ولكنها تنغلق بخلاف ذلك، لتوجيه الهواء عبر فتحة الهواء المدمجة في غطاء المحرك وجعل الهواء يتدفق بسلاسة.

ومن الداخل، يساهم التصميم في زيادة رحابة مساحة الجلوس للركاب، بينما تبدو بصمة “جاكوار” واضحة من خلال استخدام أجود المواد الراقية، بما في ذلك خيار الأثاث الداخلي الفاخر من “كفادرات”، والعناية الفائقة بأدق التفاصيل.

ومع أنها سيارة رياضية متعددة الاستخدامات من الفئة المتوسطة، إلا أن التصميم الجريء لمقصورة “جاكوار I-PACE” ونظام نقل الحركة الكهربائي يوفران مساحة أرحب لا توفرها عادة إلا السيارات الرياضية الأكبر حجماً. وفي الخلف، يبلغ الحيز المتاح للساقين 890 ملم، توجد حجرة تخزين مركزية متعددة الفوائد تبلغ سعتها 10,5 ليتر، مستفيدة من غياب نفق مجموعة نقل الحركة. ويوجد مساند للكمبيوتر اللوحي والمحمول تحت المقاعد الخلفية، بينما توفر حجرة الأمتعة الخلفية حيزاً سعته 656 ليتراً- و1,453 ليتراً عند طي المقاعد.

تقنيات الاتصال الذكية

تعتبر “I-PACE” أول سيارة من “جاكوار” تستخدم نظام المعلومات والترفيه المتطورTouch Pro Duo . ومن خلال استخدام مزيج مبتكر من شاشات اللمس، وحساسات الاقتراب السعوي، ومفاتيح التحكم الحسية، فإن استخدام نظام Touch Pro Duo يصبح بديهياً.

ويعمل نظام ملاحة السيارة الكهربائية على تقييم طبوغرافيا الطريق إلى الوجهة المقصودة واستخدام المعلومات المخزنة من الرحلات السابقة، بما في ذلك أسلوب القيادة، لحساب المدى الشخصي وحالة الشحن بدقة متناهية تمنح السائق أعلى درجات الثقة.

ويستخدم هذا النظام المتطور تقنية “إعدادات ذكية” تعتمد على الحسابات لتحديد الخيارات الشخصية المفضلة للسائق، ومن ثم ضبط إعدادات القيادة والمحيط الداخلي وفقاً لذلك.

دورة حياة التملك

نظراً للتكاليف التنافسية لدورة حياتها وارتفاع قيمتها المتبقية، ستكون “جاكوار I-PACE” خياراً مستحباً لدى العملاء، أفراداً ومهنيين وشركات، ممن يسعون إلى تقليص بصمتهم الكربونية وخفض تكاليف الأسطول. ومن المتوقع أن يتم طرح “جاكوار I-PACE” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اعتباراً من أواخر عام 2019 ونشرها على نطاق أوسع في عام 2020. ويتوفر المزيد من المعلومات حولها لدى الوكلاء المحليين.

وبصفتها شركة مسؤولة مجتمعياً، تلتزم “جاكوار لاند روڤر” بتوفير مستقبل أنظف، فضلاً عن خططها لإطالة عمر بطاريات سياراتها الكهربائية من خلال شراكات جديدة في مجال إعادة التدوير وتجارب تخزين الطاقة لدورة حياة ثانية.

Previous ArticleNext Article

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *