Record number of cruise tourists 0 517

Qatar to receive record number of cruise tourists in 2017

Doha: Cruise tourism in Qatar is witnessing exponential growth with the past season recording a year-on-year increase of over 1,000% in the number of passengers arriving at Doha’s shores.

While in 2015 Qatar received 4,000 tourists, the number grew multifold and is expected to touch 60,000 in 2017.

“From 4,000 passengers in 2015, Doha Port has achieved a record high number of tourists with expectations of 60,000 passengers in 2017 and our goal is to reach 500,000 passengers by 2022,” Qatar Ports Management Company (Mwani Qatar) tweeted.

The first cruise ship of the current season, Seaborne Encore, docked at Doha Port with more than 500 passengers on board in the last week of October. This season, which continues until April 2018, will see 21 ships making a call at Doha port.

This year there are five new ships making their maiden calls to Qatar, and for the first time there will be 2 megaships making calls into Doha Port.

Mein Schiff 5 docked at Doha Port on November 22 marking the arrival of the first mega cruise ship of the 2017/ 2018 cruise season. The German vessel measured 293 meters in length and is 15 decks high with a capacity to carry nearly 4,000 passengers and crew.

Mein Schiff 5 is expected to return to Doha Port seven more times this season. The Italian mega ship MSC Splendida, which carries 3,900 passengers, is also scheduled to make six calls to Doha Port this season.

In preparation for more growth in Qatar’s cruise tourism, major development projects are underway including the redevelopment of Doha Port into a tourist hub and permanent cruise terminal with capacity for two mega cruise ships simultaneously. Once these development projects are complete, cruise tourism is projected to attract over 500,000 visitors to Qatar and generate QR350m annually by 2026.

توقعات بوصول 60 ألف سائح في عام 2017

أكّدت الشركة القطرية لإدارة الموانئ «مواني قطر» على أن ميناء الدوحة حقّق ارتفاعاً قياسياً في أعداد السياح خلال الأعوام القليلة الماضية، وتطمح للوصول إلى استقبال 500 ألف سائح بحلول عام 2022م، مشيرة في تغريدة لها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إلى أن أعداد السياح ارتفعت من 4000 سائح في عام 2015 إلى توقعات بوصول 60 ألف سائح في عام 2017، ما يؤكّد على أن قطاع سياحة البواخر يشهد نمواً ملحوظاً، حيث تضاعف عدد الركاب الذين وصلوا إلى قطر الموسم الماضي بنسبة 1000% عن الموسم الذي سبقه، وكانت قد رست في ميناء الدوحة مؤخراً «ماين شيف 5» أول باخرة سياحية عملاقة تصل إلى قطر خلال موسم السياحة البحرية 2017- 2018، ويبلغ طول الباخرة 293 متراً وتتألف من 15 طابقاً بينما تبلغ طاقتها الاستيعابية حوالي 4000 راكب، ومن المقرر وصول 21 سفينة سياحية لميناء الدوحة خلال هذا الموسم، من بينها 5 سفن سياحية تزور شواطئ قطر لأول مرة، وذلك ضمن جولاتها السياحية في مياه الخليج العربي.

بواخر عملاقة

ومن المقرّر أن تعود باخرة «ماين شيف 5» إلى ميناء الدوحة 7 مرات خلال الموسم الحالي الذي يستمرّ حتى أبريل 2018، إلا أنها لن تكون الباخرة العملاقة الوحيدة التي تصل إلى الدوحة وعلى متنها الآف الركاب وأفراد الطاقم، كذلك سفينة إم إس سي سبلنديدا التابعة لشركة «أم اس سي» العالمية التي ستقوم بدورها بـ 6 زيارات إلى الدوحة، وأيضاً السفينتان السياحيتان «كريستال سيرينيتي» و»كريستال سيمفوني» التابعتان لشركة «كريستال» للرحلات البحرية، والسفينة «ايروبا 2» التابعة لشركة «هاباغ لويد» للرحلات البحرية، ما يؤكّد المكانة التي يتمتع بها ميناء الدوحة وقدرته على استقبال أكبر السفن السياحية في العالم بعد النجاح الكبير الذي حققه خلال الموسم الماضي باستقبال السفينة السياحية العملاقة «أم اس سي فانتازيا».

كذلك من المتوقّع أن يؤدّي العدد الكبير من البواخر العملاقة التي تصل هذا الموسم إلى زيادة العدد الإجمالي للزائرين الذين تستقبلهم الشواطئ القطرية، ومن ثم تجاوز العدد المسجل في موسم 2016-‏2017 والذي بلغ 47 ألفاً ما بين ركاب وطواقم عمل على متن السفن، وتعتبر الجنسية البريطانية، تتبعها الإيطالية، ثم الإسبانية، الألمانية، البلجيكية، الفرنسية، السويسرية، الأمريكية، البرازيلية، وأخيراً الأيرلندية من الجنسيات العشر الأكثر زيارةً لقطر على متن البواخر السياحية خلال الموسم السياحي الماضي.

تطوير ميناء الدوحة

وتستعدّ قطر لهذا النمو الكبير من خلال مشاريع ضخمة من ضمنها مشروع إعادة تطوير ميناء الدوحة ليصبح مرفأ دائماً للبواخر السياحية، حيث سيكون الميناء مع نهاية المشروع قادراً على استيعاب باخرتين ضخمتين في نفس الوقت، وتشير التقديرات إلى أن قطاع السياحة البحرية، ولدى الانتهاء من جميع أعمال التطوير الجارية، سوف يتمكن من استقطاب أكثر من 500 ألف راكب وتحقيق عوائد مالية تُقدر بـ 350 مليون ريال قطري سنوياً بحلول العام 2026.

وقالت الشركة القطرية لإدارة الموانئ «مواني قطر» إنها اتخذت كافة الإجراءات والتدابير اللازمة لإنجاح الموسم وضمان أفضل الخدمات لركاب السفن والبواخر التي تزور الميناء طيلة الموسم وذلك بالتنسيق مع شركائها الهيئة العامة للسياحة، ووزارة الداخلية، والهيئة العامة للجمارك، مشيرة إلى أن النجاح الذي تمّ تحقيقه في الموسم الماضي 2016-2017 عزّز من جاذبية دولة قطر كوجهة سياحية هامة في المنطقة، ما دفع المزيد من الخطوط البحرية العالمية لإدراج قطر على وجهاتها السياحيّة الرئيسيّة في المنطقة.

Previous ArticleNext Article

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *