Qatar’s Second Liver Transplant 0 63

HMC conducts Qatar’s second liver transplant from a living donor

The organ transplant team at Hamad Medical Corporation’s (HMC) Hamad General Hospital has successfully performed Qatar’s second liver transplant from a living donor.
The first such transplant was performed at the end of last year.
The recipient of the latest transplant, which took place earlier this month, was a 40-year-old Egyptian man who had been suffering from chronic liver disease. His 30-year-old brother donated part of his liver for the procedure.
He is recovering at his home and has thanked HMC for the high-quality care. To date, five liver transplants have been carried out in Qatar, all during 2017, with 100% success rate.
Dr Yousef al-Maslamani, medical director, Hamad General Hospital and director of the Qatar Centre for Organ Transplantation, said living donor liver transplantation is very complex.
“The transplant was planned and performed by HMC’s highly qualified team of liver transplant surgeons, anaesthetists, nurses, and technicians. World-renowned Japanese liver transplant surgeon Prof Yasuhiro Ogura supervised the procedures. In a living donor transplant, both the donor and the recipient undergo surgery simultaneously, with the donor’s surgery beginning a few hours in advance of the recipient’s surgery. Successful living-donor transplantation is complex and requires high levels of co-ordination, teamwork, and clinical expertise,” said Dr al-Maslamani.
He added that working with international specialists who are leaders in their field is in line with efforts to provide patients with access to renowned experts while also continuing to enhance the quality of healthcare services at HMC.
“The future of our population’s health and well-being depends on supplementing our existing expertise and this means working in close partnership with a wide array of leading international agencies and institutions to ensure our self-sufficiency.We remain focused on becoming a regional centre of excellence in multi-organ transplantation.”
“Since the launch of the Qatar Organ Donation Centre, we have developed a robust deceased organ donation programme. We are continuing to work to expand this programme, raising public awareness about organ donation and the importance of registering as an organ donor. There are currently over a quarter of a million registered organ donors in the country, but the need for organ donors has never been greater. Choosing to become an organ donor truly is a life-saving decision,” Dr al-Maslamani said.

حمد الطبية تجري بنجاح ثاني جراحة زراعة كبد من متبرع حي

نجح فريق زراعة الأعضاء بمستشفى حمد العام -التابع لمؤسسة حمد الطبية- في إجراء ثاني عملية زراعة كبد لمريض من متبرع حي، منذ بدء برنامج زراعة الأعضاء في دولة قطر، وذلك في الحادي عشر من نوفمبر الحالي، بنسبة نجاح 100 % لمريض مصري الجنسية في الأربعين من عمره، وتبرع له شقيقه ذو الثلاثين عاماً بجزء من كبده، ليصل إجمالي عدد عمليات زراعة الكبد التي تم إجراؤها خلال عام 2017م إلى 7 عمليات.

صرح الدكتور يوسف المسلماني -المدير الطبي بمستشفى حمد العام ومدير مركز قطر لزراعة الأعضاء- قائلاً: «المريض الذي أجريت له عملية زراعة الكبد أصيب بفشل كبدي، نتيجة التهاب الكبد الفيروسي ج، الذي أصابه قبل عدة سنوات، وقد أدخل المستشفى 3 مرات في الآونة الأخيرة، نتيجة المضاعفات الناشئة عن هذا المرض، ومنها الاستسقاء الكبدي، الغيبوبة الكبدية، والتهابات بكتيرية، حيث لم تتحمل حالته الانتظار لحين توفر الكبد اللازم للزراعة من متبرع متوفى دماغياً، وتم إجراء العملية من خلال الفريق الطبي عالي الكفاءة التابع لمؤسسة حمد الطبية، الذي يضم استشاريي زراعة وجراحة الكبد، وأطباء التخدير، بالإضافة إلى فريق التمريض والفنيين التابع لمؤسسة حمد الطبية، وتم الاستعانة عند إجراء العملية بالجراح العالمي «ياسوهيروا أوجورا» أكبر جراح في اليابان متخصص في زراعة الكبد، ويعد نجاح هذه العملية إضافة كبيرة لسجل إنجازات مؤسسة حمد الطبية، حيث تعد هذه العمليات بالغة التعقيد، وتتطلب مزيداً من المهارة والكفاءة، فخلال العملية يخضع كل من المتبرع والمتلقي لجراحة متزامنة تقريباً، إلا أن عملية استخراج العضو المتبرع به تتم قبل عملية الزراعة بوقت قليل، وتتطلب هذه العملية تنسيقاً تاماً بين أعضاء فريقين جراحيين، أحدهما يشرف على المتبرع، والآخر يشرف على المريض المتلقي».

وأضاف الدكتور يوسف المسلماني قائلاً: «نحرص دائماً على تحسين جودة الخدمة الطبية المقدمة للمرضى، والعمل على إعداد خطط مستقبلية لزيادة فرص إجراء عمليات زراعة الأعضاء، من خلال التوسع في التبرع من الأشخاص الأحياء، وتحفيز وتنشيط التبرع بالأعضاء من الأشخاص المتوفين دماغياً، من خلال الجهود المتواصلة لمركز «هبة» للتبرع بالأعضاء، حيث وصل عدد الموقّعين على استمارات التبرع بالأعضاء حوالي ربع مليون متبرع، ونناشد الجمهور الإقبال على تسجيل أسمائهم للتبرع بعد الوفاة، لإنقاذ حياة كثير من المرضى».

وبدوره تقدم الدكتور المسلماني بالشكر إلى سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري -وزير الصحة العامة- والدكتور عبدالله الأنصاري -الرئيس الطبي بالوكالة لمؤسسة حمد الطبية- على الدعم الذي يقدمانه من أجل نجاح برنامج زراعة الأعضاء، والتوسع في إجراء مزيد من العمليات.

ومن جانبه، توجه المريض بالشكر لمؤسسة حمد الطبية على الرعاية الصحية عالية الجودة التي تلقاها قبل وبعد العملية، وتوجه بالشكر للفريق الطبي الذي لم يتوانَ في تقديم الدعم الكامل له، وتلبية احتياجاته المختلفة بسرعة وكفاءة عالية.;

Previous ArticleNext Article

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *