ExxonMobil Open champion 0 254

Qatar Airways & Qatar Duty Free congratulate ExxonMobil Open champion

Doha: Qatar Airways and Qatar Duty Free (QDF), the official airline and retail sponsor of the Qatar ExxonMobil Open 2018, have congratulated Gael Monfils, winner of the ATP tournament held at Khalifa International Tennis and Squash Complex.

The new champion earned his winning title after defeating Andrey Rublev during a thrilling final match on January 6, with a 6-2, 6-3 victory. The highly-anticipated championship proved to be a great success among international and local fans alike, who came together to watch some of the world’s best tennis players compete in Doha for the coveted prize and winning title.

Qatar Airways Senior Vice-President Marketing and Corporate Communications, Salam Al Shawa, said: “Qatar Airways is thrilled to congratulate Gael Monfils, winner of this year’s ExxonMobil Open championship following matches which have showcased some of the best tennis in the world. Now that this exciting tournament has come to an end, we look forward to next month’s Qatar Total Open, where Qatar Airways will welcome many of the world’s best-known singles and doubles female players to Doha.

“As a major sponsor of many sporting events around the world, Qatar Airways prides itself in supporting bringing people together through sports. 2018 promises to be an amazing year of sport with Qatar Airways leading the way as the Official Airline Partner of FIFA, with the 2018 FIFA World Cup Russia taking place this summer.”

Senior Vice-President Qatar Duty Free, Luis Gasset, said: “Qatar Duty Free would like to congratulate Gael Monfils on his fantastic win at this year’s ATP tournament. We also want to congratulate the four lucky winners who were awarded amazing prizes personally signed by the championship’s top players after participating in our sponsor’s village activities.”

Qatar Tennis, Squash and Badminton Federation (QTSFB) President and Chairman of the Higher Organisation Committee, Nasser bin Ghanim Al Khelaifi, said: “It was a great pleasure hosting another highly successful tournament. Qatar Tennis Federation’s partnership with Qatar Airways and Qatar Duty Free has raised the level of tennis to greater heights in Qatar and we are delighted to be partners together. It is our desire to keep developing the sport and I believe the sky is not the limit, but the beginning of our success.”

Qatar ExxonMobil Open Men’s Tennis Tournament Director, Karim Alami, said: “This year’s Qatar ExxonMobil tournament was a thrilling event for many fans around the world who look forward to it on an annual basis. Qatar has once again proven itself as a key player on the global sports scene and for being an excellent host to many successful championships. It is our honour to host these world-class tournaments and we would like to thank Qatar Airways and Qatar Duty Free for supporting and sponsoring our events.”

القطرية والسوق الحرة القطرية تهنئان مونفيس بطلاً جديداً لـ «قطر إكسون موبيل» للتنس

توج سعادة ناصر بن غانم الخليفي، رئيس اتحاد التنس والاسكواش والريشة الطائرة ورئيس اللجنة المنظمة لبطولة «قطر إكسون موبيل» للتنس، واندرو سوايجر نائب الرئيس الأعلى والمسؤول الرئيسي للشؤون المالية لمؤسسة إكسون موبيل، أمس، بالملعب الرئيس لمجمع ملاعب الاتحاد الفرنسي، غايل مونفيس بطلاً لـ «قطر إكسون موبيل» للتنس، عقب فوزه في نهائي المسابقة على اللاعب الروسي أندري روبليف بمجموعتين لصفر 6-2 و6-3.

وجرت مراسم التتويج بحضور كريم العلمي مدير البطولة، وليستر روتليدج رئيس ومدير عام إكسون موبيل، ومدرب التنس العالمي نيك بولوتري صانع عدد كبير من نجوم العالم في اللعبة. ودخل مونفيس السجل التاريخي للبطولة وظفر بلقبها للمرة الأولى في تاريخه، ليحل بدلاً عن الصربي نوفاك دجوكوفيتش، المتوج بالنسختين الأخيرتين والغائب عن البطولة الحالية لأسباب صحية.

وحقق مونفيس اللقب عقب وصوله إلى نهائي المسابقة للمرة الرابعة في تاريخ مشاركاته بالمسابقة بعد وصوله إلى نهائي بطولات 2006و2012و2014، بينما لم ينجح روبليف في حصد اللقب في أول مرة يشارك فيها في المسابقة ويبلغ مباراتها النهائية.

وحقق مونفيس، بحصوله على لقب بطولة قطر إكسون موبيل، لقبه السابع في مشواره الرياضي بعد حصوله على 6 ألقاب دولية في مشاركاته السابقة، آخرها في واشنطن عام 2016.

بدأ مونفيس المباراة بقوة وتفوق على منافسه في المجموعة الأولى بـ 6-2 بعد أن أظهر جاهزية بدنية وفنية عالية، وسجل العديد من النقاط المتتالية، مما ساعده على رفع الفارق على منافسه تدريجياً إلى 4 أشواط في نهاية المجموعة.

وتقدم مونفيس بـ 1-0 ثم بـ 2-1و 3-1 بعد أن فرض سيطرة شبه مطلقة على مجريات اللقاء، مستفيداً من خبراته الكبيرة مقارنة بمنافسه. ورغم العودة الطفيفة لروبليف في المجموعة السادسة وتسجيله لشوط جديد 4-2، فإنه لم ينجح في مواصلة صحوته وتغيير مجرى اللقاء، بينما واصل مونفيس عروضه القوية وكسر إرسال منافسه مجدداً في الشوط الأخير للمباراة وحسم المجموعة لصالحه بـ 6-2.

وفي المقابل ظهر روبليف خارج دائرة المنافسة خلال المجموعة الأولى ولم ينجح في استعادة المستويات التي قدمها في المباريات السابقة للمنافسة نتيجة تتالي الأخطاء.

ولم يحتج مونفيس سوى لنصف ساعة لحسم المجموعة لصالحه بسبب غياب المنافسة القوية من ربوبليف وسير المباراة في اتجاه واحد لصالحه. وشكلت المجموعة الثانية للمباراة، نسخة مشابهة لمجريات اللقاء في المجموعة الأولى، وتقدم مونفيس 2-1 ثم 4-2 و 5-3 قبل أن يحسم المواجهة لصالحه 6-3 ويفوز بالمباراة بمجموعيتن لصفر6-2و6-3. وأمام غياب المنافسة القوية في أغلب أشواط المجموعة، لم تدم المنافسات سوى نصف ساعة لتنتهي المباراة في ساعة واحدة.

وبدأت البطولة يوم 2 يناير الجاري بمشاركة 32 لاعباً من بينهم دومنيك تيم المصنف خامساً عالمياً، وعدد كبير من اللاعبين المخضرمين وأصحاب الخبرات الكبيرة، على غرار التشيكي توماس برديتش، والفرنسي ريشارد غاسكيه، والإسبانيين فيرناندو فيرداسكو، وبابلو كارينو، بينما شارك في مسابقة زوجي البطولة 16 فريقاً من بينهم فريقان يستفيدان من بطاقات دعوة من اللجنة التنظيمية للبطولة.

وتوالت المفاجآت في البطولة وبدأت بانسحاب اللاعبين نوفاك دجوكوفيتش وووليفريد تسونغا لأسباب صحية، قبل أن يخسر عدد كبير من المصنفين الأوائل في البطولة مقابل صعود لاعبين أقل منهم تصنيفاً.

وشهدت النسخة الحالية للبطولة عدداً من التحسينات مقارنة بالبطولات السابقة، في كل من مناطق كبار الزوار وخدمة اللاعبين والأطفال، عبر الرفع من مستوى الخدمات التي تواكب التطورات الجارية في بطولات عالمية كبيرة.

وكانت البطولة قد احتفت في نسختها الماضية باليوبيل بمرور 25 عاماً على انطلاقها بعد أن كانت نسختها الأولى قد أقيمت سنة 1992.

ناصر بن غانم الخليفي: تشريف صاحب السمو دافع لمواصلة العمل الجاد

أوضح ناصر الخليفي -رئيس اتحاد التنس والاسكواش والريشة الطائرة، رئيس اللجنة التنظيمية العليا لبطولة «قطر إكسون موبيل للتنس»- أن تشريف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى للبطولة وسام على صدور جميع العاملين في البطولة، وأكبر حافز للجنة المنظمة واتحاد التنس للمحافظة على مواصلة العمل القوي والجاد في البطولات المقبلة.

وأعرب الخليفي عن سعادته بالنجاح الذي تحقق في البطولة، وقال إنها استطاعت أن تحجز مكانة مرموقة في بطولات التنس العالمية وحققت نجاحاً كبيراً فنياً وجماهيرياً وإعلامياً كبيراً من خلال التغطيات الصحافية الكبيرة. ونوّه بالحضور الجماهيري لمباراة النهائي التي جمعت الفرنسي جايل مونفيس والروسي أندري روبليف، وقال إن خبرة الفرنسي حسمت المواجهة لصالحه. وأكد أن مجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش أصبح منشأة عالمية بكل المقاييس، وأنه يمثل واجهة حضارية للدوحة بصفتها عاصمة الرياضة في الشرق الأوسط. وأعرب الخليفي عن تقديره للشباب القطري الذي يشارك في نجاح البطولة من خلال علمه في مختلف لجان اللجنة التنظيمية، وقال إن مساهمته في البطولة واضحة. وأشاد الخليفي بالأداء الفني العالي والمتميز الذي قدمه نجوم التنس، وتوقّع مستقبلاً زاهراً للاعب الروسي روبليف وقال إنه سينضم قريباً للاعبين العشرة الأوائل في العالم، في ظل التغيرات المتواصلة في تصنيف رابطة اللاعبين المحترفين. وأشار إلى أن النجاح التنظيمي جاء نتيجة عمل وجهد متواصلين على امتداد فترة طويلة سبقت البطولة، وأكد أن اللجنة المنظمة تسعى دائماً إلى تقديم الجديد. وحول الانتقادات التي وجّهت للبطولة بسبب مشاركة اللاعب الإسرائيلي دودي سيلا في البطولة، قال الخليفي: «نتقبل كل الآراء الناقدة، ونحن نعيش في دولة فيها حرية التعبير والديمقراطية، ولدى كل واحد الحق في التعبير عن رأيه».

مونفيس: دعم جماهير الدوحة حفزني للفوز

عبر غايل مونفيس عن سعادته بصعوده لمنصات التتويج من جديد، بعد غياب منذ بطولة واشنطن سنة 2016، معتبراً أن فوزه أمس كان مؤشراً على جاهزيته بعد غيابه عن الملاعب، بسبب الإصابة في الآونة الأخيرة، استعداداً للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة نهاية الشهر الحالي، رغم صعوبة المهمة التي تنتظره، لكونه يدخلها من دون تصنيف، حيث سيكون عليه خوض الأدوار التأهيلية.

وأضاف مونفيس -في المؤتمر الصحافي- قائلاً: «أسعد دائماً بالعودة إلى الدوحة، حيث أحظى باستقبال جيد من الجماهير، وهذا ما يعطيني طاقة، ويحفزني على اللعب، وإن كنت فزت على روبليف، فلأنني كنت الأفضل في الملعب، سواءً من حيث طريقة اللعب، وكذا تغطية الملعب، فضلاً عن جاهزيتي البدنية».

وعن حضوره المتأخر للدوحة، وفوزه باللقب بعد مشاركته الرابعة، قال البطل الفرنسي: «كنت أشعر أنني جاهز، فاتصلت بكريم العلمي، وطلب مني مهلة لبضع ساعات، فرد علي بكون اللجنة المنظمة ترحب بي في الدوحة، وكنت سعيداً بالقدوم، واللعب طيلة هذا الأسبوع هنا».

ورداً على سؤال بخصوص طريقة لعبه القوية، وعلاقتها بإصاباته المتكررة، قال: «أتعرض للإصابة لأنني غير محظوظ، أما عن القوة، فهذا أمر منحنيه الله، ولا أستطيع تغيير طريقة لعبي».

وعن تحضيراته لبطولة أستراليا المفتوحة، قال: «الأمور ستكون صعبة بالنسبة لي، لأنني غير مصنف، والأمور تكون سهلة دائماً بالنسبة للاعبين المصنفين.. سأنتظر القرعة لأرى ما يحدث بعدها.. سأمكث في أديلايد يومين، وبعدها أتوجه إلى ميلبورن لمواصلة التحضيرات للبطولة».

زينل: إصرار مونفيس تفوق على طموح روبليف

شدد طارق زينل -أمين السر العام لاتحاد التنس، والمنسق العام لبطولة قطر أكسون موبيل للتنس للرجال- على نجاح المواجهة الختامية للمسابقة جماهيرياً وفنياً، وقال إن التذاكر قد نفدت قبل المباراة.

وأضاف أن الخبرة الكبيرة لمونفيس وإصراره في الحصول على لقب البطولة، بعد وصوله 4 مرات للأدوار النهائية، حسم المواجهة لصالحه، وجعله يفوز باللقاء دون عناء، مستفيداً من تفوقه الفني على منافسه. وأوضح أن البطولة قدمت لأسرة التنس الدولي لاعبين جدداً لم يكونوا مرشحين لبلوغ أدوار متقدمة من المنافسة، وأن اللاعب الروسي بوبلاف سيكون نجماً قوياً في البطولات المقبلة.

«إكسون موبيل» تتبرع بمبلغ

مالي لـ «رايز إنترناشونال»

قدّمت إكسون موبيل قطر مبلغ 3.650.000 ريال قطري لصالح «رايز إنترناشونال»، من أجل مشروع «علم طفلاً»، أحد برامج مؤسسة التعليم فوق الجميع؛ التي أسستها في 2012 صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، بهدف بناء جهد عالمي يساهم في تحقيق التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية؛ عبر إتاحة التعليم النوعي للجميع. وسوف يساعد هذا المبلغ في توفير فرص التعليم في المجتمعات التي تعاني من الفقر والأزمات في جميع أنحاء العالم. وشارك كل من ألستير روتليدج رئيس ومدير عام إكسون موبيل قطر، وفهد السليطي الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم فوق الجميع؛ في مراسم تسليم الشيك، بحضور كل من: سعادة ناصر بن غانم الخليفي رئيس الاتحاد القطري للتنس، وآندرو سويغر نائب الرئيس الأول في شركة إكسون موبيل. وقال أليستير روتليدج: «نشاطر مؤسسة التعليم فوق الجميع الاعتقاد بأن التعليم هو مفتاح تقدم المجتمعات وازدهارها، فعليه يقوم مستقبل الاقتصاد، ويتيح للناس العمل معاً لإنشاء مجتمعات قوية ومؤهلة ومزدهرة. إن تعليم طفل واحد يخلق أثراً إيجابياً لا يقتصر تأثيره على الطفل فحسب، بل يمتد ليصل إلى عائلته وبلده، لهذا السبب تقدم إكسون موبيل الدعم للبرامج العالمية التي تشجع على زيادة فرص الحصول على التعليم؛ الذي يعتبر وسيلة في غاية الأهمية، لزيادة فرص التنمية الاجتماعية والاقتصادية في البلاد».

طريق مونفيس إلى النهائي

بدأ غايل مونفيس -الذي يشارك في البطولة ببطاقة دعوة من اللجنة المنظمة- مشواره في البطولة بالفوز على الإيطالي باولو لورنزي في الدور الأول لمجموعتين لواحدة، وبالفوز على الألماني لينارد ستراف في ثمن النهائي بالنتيجة ذاتها، قبل أن يتخطى في ربع النهائي الألماني بيتر غوجودزيك بمجموعتين لصفر، ويستفيد من انسحاب منافسه النمساوي دومينك.

طريق روبليف إلى النهائي

تأهل أندرب روبليف إلى الدور النهائي للبطولة عقب فوزه على اللاعب الأرجنتيني جيدو بيلا بمجموعتين لواحدة 6-2 و4-6 و7-6. وبدأ روبليف مشاركته في البطولة بالفوز في الدور الأول على الألماني سدريك ستيب بالانسحاب، وفاز في الدور الثاني على الإسباني فرنندو فردسكو بمجموعتين لواحدة قبل أن يتغلب على الكرواتي بورنا كوريش في ربع النهائي، ويصعد إلى النهائي على حساب الأرجنتيني جيدو بيلا.;

Previous ArticleNext Article

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *