Closest point to Sun 0 755

Earth at its closest point to Sun this week

Earth will reach its nearest point (perihelion point) in its orbit around the Sun on January 3, 2018, at 9am local time, Qatar Calendar House (QCH) said in a statement.

“Earth will be approximately 147mn km away from the Sun’s centre, while it was approximately 152mn km away last July,” astronomer expert Dr Beshir Marzouk explained.

Earth (and all other planets) moves around the Sun in an elliptical orbit, so that Earth’s distance from the Sun’s centre varies by approximately 3% or between 147mn km at Perihelion and 152mn km at aphelion (outermost point).

The mean distance between Earth and Sun’s centre is called Astronomical Unit (AU) and one AU equals 149.7mn km approximately.

Earth arrives at perihelion once per year during January, while it arrives at aphelion, also once per year during July. Earth was at perihelion on January 4, 2017. After January 3, 2018, Earth will again reach perihelion on January 3, 2019.

“Earth’s high or low temperature is not dependent on the distance from the Sun,” Dr Marzouk said while pointing out that during summer Earth is at the farthest point from Sun, and during winter at the nearest point from Sun.

The variations in Earth’s temperature are depending on the tilting of Sun’s rays. If the Sun’s rays are vertical on northern hemisphere in summer, they become tilted during winter.

Earth is the third planet from the Sun and the only object in the entire universe known to harbour life. Further, Earth revolves around the Sun in 365.2422 days, which is known as the length of one year on the planet.

الأرض تصل أقرب نقطة من الشمس الأربعاء المقبل

من المقرر أن يصل «كوكب الأرض» إلى أقرب نقطة في مداره حول الشمس (نقطة الحضيض) الأربعاء المقبل، وذلك عند الساعة التاسعة صباحاً بتوقيت الدوحة المحلي، وستكون الأرض على مسافة قدرها 147 مليون كيلومتر من الشمس تقريباً، بفارق حوالي خمسة ملايين كيلومتر، عما كانت عليه خلال شهر يوليو الماضي، حيث كانت الأرض على مسافة قدرها 152 مليون كيلومتر من الشمس.

وقال الدكتور بشير مرزوق -الخبير الفلكي بدار التقويم القطري- إن الأرض كغيرها من الكواكب تدور حول الشمس في مدار إهليجي (قطع ناقص)، وتكون الشمس في إحدى بؤرتي هذا المدار، لذلك، فإن الأرض تكون في نقطة قريبة في مدارها حول الشمس تسمى: (نقطة الحضيض)، وفي نقطة أخرى بعيدة في مدارها حول الشمس تسمى: (نقطة الأوج).وأضاف مرزوق أن الأرض تصل إلى أقرب نقطة في مدارها حول الشمس (نقطة الحضيض) مرة كل عام خلال شهر يناير، بينما تصل إلى أبعد نقطة في مدارها حول الشمس (نقطة الأوج) مرة كل عام خلال شهر يوليو، حيث سبق للأرض أن وصلت إلى أقرب نقطة في مدارها حول الشمس يوم الأربعاء 4 من يناير 2017 م، وكانت الأرض على مسافة قدرها 147 مليون كيلومتر تقريباً عن مركز الشمس هذا اليوم، بينما ستصل لها من جديد يوم 3 من يناير 2019 م.

ونوَّه الدكتور بشير مرزوق أنه على الرغم من أن الأرض تكون في أقرب نقطة من الشمس في فصل الشتاء، فإن درجة الحرارة تكون منخفضة، وعلى العكس، حينما تكون في أبعد نقطة من الشمس في فصل الصيف، وذلك لأن أشعة الشمس الساقطة تكون مائلة على بعض المناطق من النصف الشمالي للكرة الأرضية خلال شهر يناير (فصل الشتاء)، بينما تكون تلك الأشعة عمودية على هذه المناطق في شهر يوليو (فصل الصيف). يُذكر أن تغير المسافة بين الأرض والشمس ليس هو السبب في حدوث الفصول الفلكية الأربعة، لكنه يلعب دوراً هاماً في التأثير على عدد أيام تلك الفصول، إضافة إلى أن تلك الظاهرة ليس لها أية آثار سلبية على سكان الكرة الأرضية كما يدعي غير المتخصصين.;

Previous ArticleNext Article

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *