Anti-Obesity Event 0 555

Al Wakra Hospital to hold Anti-Obesity event

To raise awareness of obesity — a condition where a person has accumulated so much body fat that it could have a negative effect on their health — Al Wakra Hospital (AWH) will host a three-day event from today in observance of this year’s World Anti-Obesity Day.

“Obesity can occur due to both genetic and environmental causes and it is a major risk for developing serious diseases, including coronary heart disease, Type 2 diabetes, hypertension, hyperlipidemia, and infertility,” says Dr Mohamed El Sherif, Bariatric Endocrinologist at Bariatric Surgery Department at Hamad Medical Corporation (HMC).

He explains that unhealthy eating habits like consuming fast food and lack of physical activity are significant reasons for developing obesity. However, he says that obesity is mostly preventable through a combination of social changes and personal choices, underscoring the importance of Anti-Obesity Day awareness events that focus on providing information about obesity and its prevention.

Dr Moataz Bashah, Director of Bariatric and Metabolic Surgery Services at HMC emphasizes that the National Obesity Center, which sits under HMC’s Qatar Metabolic Institute, was recently opened for the prevention of weight-related diseases as outlined in the National Health Strategy.

He says the Center is especially important in Qatar, which is faced with some of the highest levels of metabolic complications resulting from obesity and diabetes.

مستشفى الوكرة ينظم فعاليات توعوية عن السمنة

يستضيف مستشفى الوكرة مجموعة من الفعاليات على مدار ثلاثة أيام في الفترة من 26 إلى 28 نوفمبر الجاري ، بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة السمنة وذلك حرصاً على نشر التوعية بالسمنة التي تُعرّف بأنها حالة طبية تتراكم فيها الدهون الزائدة في جسم الانسان بشكل مفرط تتسبب معها بأضرار صحية.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور محمد الشريف، اختصاصي الغدد الصماء والسمنة في قسم جراحة السمنة بمؤسسة حمد الطبية ” ان السمنة مرض مزمن بحسب تعريف منظمة الصحة العالمية وغيرها من المنظمات الدولية المعنية بمكافحة البدانة. وتنشأ السمنة عن عوامل جينية وبيئية وتعتبر من الأسباب الرئيسية لظهور أمراض خطيرة مثل أمراض القلب والشرايين، السكري من النوع 2، ارتفاع ضغط الدم، فرط الشحم بالدم، ومشاكل العقم”.

وأوضح أن العادات الغذائية غير الصحية مثل استهلاك الوجبات السريعة وقلة النشاط البدني هما من المسببات الرئيسية لظهور السمنة إلا أنه من الممكن تفادي زيادة الوزن المفرطة من خلال إدخال تغييرات اجتماعية وشخصية، مشدداً على أهمية الفعاليات التوعوية التي تنظم بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة السمنة وتركز على نشر المعرفة بالسمنة وسبل تفاديها.

ومن جهته، أكد الدكتور محمد رضوان، استشاري السمنة والجراحة الأيضية بمستشفى الوكرة أن جراحات السمنة هي إحدى الوسائل التي حققت أعلى مستويات النجاح في معالجة السمنة المرضية وقال: “انه يمكن معالجة العديد من الأمراض الأيضية بما فيها سكري النوع الثاني من خلال جراحات السمنة التي قد تؤدي في بعض الحالات إلى شفاء المريض بشكل تام بعد خضوعه للعملية. من المهم للمرضى أن ينتظموا في مراجعة الطبيب لمتابعة حالتهم بعد العملية الجراحية واتباع نمط عيش صحي لتفادي استعادة الوزن بعد فقدانه”.

وبدوره شدد الدكتور معتز باشا، مدير خدمات الجراحة الأيضية والسمنة بمؤسسة حمد الطبية بأن المركز الوطني لعلاج السمنة التابع للمعهد الوطني للسكري والسمنة وأمراض الأيض بمؤسسة حمد الطبية قد تم افتتاحه مؤخراً بهدف الوقاية من الأمراض المرتبطة بزيادة الوزن، وذلك تماشياً مع ما نصت عليه الاستراتيجية الوطنية للصحة. ويُعد هذا الأمر بالغ الأهمية في قطر بشكل خاص لما تواجهه من تحديات صحية ترتبط بوجود بعض أعلى معدلات انتشار أمراض الأيض الناتجة عن الإصابة بالسمنة والسكري.

وأشار الدكتور باشا في حديثه عن فعاليات اليوم العالمي لمكافحة السمنة، إلى أن البرنامج ستتخلله ورش عمل في ثلاثة مواقع من مستشفى الوكرة وذلك بهدف رفع مستوى الوعي الصحي بالسمنة والأمراض المصاحبة لها، وعوامل الخطورة، وسبل الوقاية منها وخدمات الدعم المتوافرة للمرضى.

وسيشارك في هذه الورش أخصائيو جراحة السمنة والأطباء والكوادر التمريضية العاملة في قسم الجراحة والمثقفون الصحيون للمريض وعائلته وأخصائيو التغذية العلاجية والعلاج الطبيعي.

وتابع الدكتور باشا قائلاً: “سوف يستهدف هذا الحدث البالغين والمراهقين والحوامل المراجعين لمستشفى الوكرة من خلال منصات توعوية يتم توزيعها في أماكن مختلفة لتوفير التثقيف الصحي ونشر المعلومات حول السمنة”.

وتجدر الإشارة إلى أن طاقم التمريض بالمستشفى سيكون متواجداً لإجراء القياسات المرتبطة بالسمنة مثل الطول والوزن ومؤشر كتلة الجسم وتركيبته. كما سيقوم الطاقم أيضاً بأخذ العلامات الحيوية للمرضى وإجراء فحوصات عشوائية لقياس مستوى السكر في الدم.

وستقوم الفرق المعنية بتوفير التثقيف الصحي للمرضى وأفراد أسرهم بالتعاون مع أخصائيي التغذية والعلاج الطبيعي بتزويد الزوار بالمعلومات حول الأنظمة الغذائية الصحية مع التشديد على أهمية ممارسة التمارين الرياضية بصورة يومية والالتزام بها كاستراتيجية لمكافحة السمنة.

وسيتخلل البرنامج أيضاً عرض توضيحي ومحاضرات وجلسة نقاش مفتوح ،كما سيتم توزيع الهدايا التذكارية على المشاركين

Previous ArticleNext Article

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *