Al Markhiya Gallery 0 101

Al Markhiya Gallery to hold “120/20” exhibition

DOHA: Al Markhiya Gallery yesterday announced that it would hold an exhibition entitled “120/20” at “Katara” next Tuesday and will continue until the March 8.

The Gallery explained that the exhibition will be attended by a group of Qatari, Gulf and Arab artists. Each artist will present a collection of his works of art, in the form of a mural painting. Since its opening in September, the Gallery has been organizing a number of exhibitions, both in its new premises and at Katara, in an attempt to revitalize the plastic art movement in Qatar.

Recently the Gallery held the “50 by 50” exhibition, which was attended by many Qatari artists and residents. It is worth mentioning that Al Markhiya Gallery plays an important role in the development of the cultural and plastic art in the country by representing the private sector and proving its ability to support art and creativity in Qatar.

Al Markhiya Gallery was established with a mission to promote and represent a distinctive group of emerging and established Arab artists in Qatar, the region and throughout the world.

The last two exhibitions organised by the Gallery at the end of last year are: “Another Dream” for the artists Nasser Al Attiyah (Qatar), Meshail Faisal (Kuwait), and the exhibition entitled “Lamha” by the Sudanese artist Rashid Diab, which continues until January 18.

جاليري المرخية يجمع الفنانين بمعرض 12\120

ينظم جاليري المرخية يوم الثلاثاء المقبل معرضاً بعنوان (12\120) ، يجمع خلاله فنانون من قطر والدول العربية، بهدف إثراء الحركة الفنية التشكيلية محلياً وعربياً.

يشارك في المعرض من قطر كل من الفنانين سلمان المالك ومنار المفتاح، ومن الكويت الفنانة مشاعل فيصل، ومن البحرين جمال عبد الرحيم، ومن سوريا كل من فاتح مدرس، ادوار شهدا، بشير محمد، ومن مصر عمرو كفراوي، ومن فلسطين ليلى شوا ومحمد الوهيبي، ومن العراق محمد قريشي، ومن الجزائر حمزة بونوة.

ومن المقرر أن يشارك كل فنان بمجموعة من أعماله الفنية الصغيرة، لتشكل بالنهاية جدارية كبيرة، وذلك في بادرة جديدة يقدمها جاليري المرخية لأصحاب الذائقة البصرية، بعيداً عن الأفكار والأطروحات التقليدية ، المتمثلة بعرض جداريات ضخمة بالمعارض الفنية.

وأرجع السيد أنس قطيط ، المنسق الفني لجاليري المرخية، تسمية المعرض بهذا الإسم كونه يرمز إلى عدد المشاركين بالمعرض، وهم 12 فناناً ، يشكلون بالنهاية 120 عملاً فنياً، تتنوع فيه المدارس الفنية المختلفة، “وذلك في فكرة جديدة للمعرض، يتجنب فيها التقليدية، بهدف استقطاب الجمهور من أصحاب الذائقة البصرية”. لافتاً إلى أن المعرض سيقام بمركز كتارا للفن، وسيتواصل حتى 8 مارس المقبل.

وقال قطيط في تصريحات خاصة لـ الشرق إن جاليري المرخية حرص على أن يكون المعرض غير تقليدي في كل محاوره ، من حيث عنوانه، والمقتنيات التي يضمها، علاوة على المدارس الفنية التي تنتمي إليها الأعمال، علاوة على المشاركين أنفسهم، إذ سيتنوعون بين أجيال مختلفة، ما بين جيل الرواد وجيل الوسط.

وتابع: إن المعرض يأتي ضمن حراك فني سوف يشهده جاليري المرخية على مدى العام الجديد، “كعادته دائماً في الحرص على رفد الساحة الفنية التشكيلية في قطر بكل ما هو واعد وجديد، سواء من خلال عرض مقتنيات الفنانين القطريين أو العرب، الذين يمثلون أجيالاً متفاوتة”.

استقطاب الجمهور

قال أنس قطيط إن كثيراً من الفنانين استفسروا من الجاليري عن سر تسمية المعرض بهذا الإسم، “وهو الهدف الذي سعينا من ورائه بجذب الجمهور إلى المعرض، عبر هذه التسمية غير التقليدية، علاوة على أن الأعمال الفنية المشاركة سوف تشكل جميعها جدارية، في أسلوب فني غير تقليدي، وذلك على خلاف ما هو قائم بالمعارض المتنوعة”.

Previous ArticleNext Article

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *