20 more e-gates this year 0 973

Hamad International Airport to add 20 more e-gates this year

Doha: Hamad International Airport plans to open 20 new e-gates this year to facilitate the entry and exit of passengers from and to Doha.
“We currently have 40 e-gates and will add 20 more e-gates this year after an agreement with the Ministry of Interior’s Passport Department,” Al Sharq newspaper quoted Chief Operating Officer of Hamad International Airport, Badr Al-Meer in a report.

Now there are 40 electronic gates in HIA, 19 in the arrivals lounge and 21 in the departures lounge, which facilitate the smooth entry and exit of passengers at HIA. The E-gates work with the identification of travelers’ vital data including fingerprints, iris scan and personal travel documents.

The number of E-gate users at Hamad International Airport (HIA) almost doubled in 2017 compared to the preceding year. As many as 2.46 million passengers used the E-gates at HIA last year, including 1.28 million arrivals to the country and 1.18 million departures from the country, while in 2016, a total of 1.41 million passengers had used the facility.

You need to have a valid Qatar ID to use the facility. Once you register your fingerprints at the airport, then the whole process takes a few seconds and this cuts down waiting time at immigration drastically. Children are not allowed through e-gate.

Regarding the features at the airport, Al-Meer said: “The lamp bear is one of the iconic landmarks that attract the attention of a large number of passengers, but we need another iconic statue.

This is will be done in cooperation with the Qatar Museums Authority and we have more than one piece of art to be installed at the airport. In March, a huge wooden statue, bigger than the lamp bear, will be installed.”

Earlier, Qatar Museums had announced that ‘Small Lie’ by American pop artist KAWS will join Lamp Bear and other art installations at HIA.

20 بوابة إلكترونية جديدة لمطار حمد العام الجاري

قال المهندس بدر المير الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي ” ان الجوائز والأوسمة التقديرية المتعددة التي حصدها مطار حمد الدولي ترجع الى تضافر الجهود بين المرفأ الجوية وجميع شركائه على رأسهم وزارة الداخلية ووزارة المواصلات والاتصالات والهيئة العامة للطيران المدني وهيئة الجمارك والخطوط الجوية القطرية بمختلف شركاتها مبينا ان كافة هذه الجهات ساهمت مساهمة فاعلة في تحقيق المزيد من الانجازات للمرفأ الجوي.

وقال “ان مؤسسة سكاي تراكس التي تعتبر المؤسسة الرائدة في تقييم المطارات وشركات الطيران كان تقييمها لمطار حمد في بداية أعماله في المرتبة الـ 74 عالميا وبعد سنة حصل المرفأ الجوي على المركز الـ 22 ومن ثم الى المرتبة العاشرة حتى حصل المطار على المركز السادس على مستوى العالم

وقال المهندس المير ” لقد صمم مطار حمد لاستيعاب 24 مليون مسافر سنويا ويستقبل حاليا 36 مليون مسافر الأمر الذي يحتم توسعته، مشيرا في هذا السياق الى ان لجنة توسعة مطار حمد لديها تصميم التوسعة جاهز لطرحه في مناقصة عامة وفي انتظار الموافقات النهائية وسوف تطرح المناقصة خلال السنة الحالية.

وقال المهندس المير في لقاء مع فضائية الريان خلال برنامج انجازات وطن ” لقد حقق مطار حمد في العام 2017 المركز السادس عالميا كأفضل مرفأ جوي، مشيرا الى ان الجائزة تم الحصول عليها من خلال مبدأين يتمثل المبدأ الاول عبر تصويت المسافرين الذين بلغ عددهم 150 مليون مسافر، أما المبدأ الثاني فيتمثل في تقييم مؤسسة سكاي تراكس العالمية التي يتم تقييمها بشكل عشوائي حيث يستخدمون مختلف المرافق الخدمية دون علم الجهات المعنية وعلى هذا الاساس صار تقييم المطار وحصل على المركز السادس مبينا ان هذا التقييم امتد من مارس 2016 الى مارس 2017 أما التقييم الجديد الذي سوف يتم الاعلان عنه بعد شهرين سوف يمتد من أبريل 2017 الى مارس 2018 منوها في هذا السياق الى ان مطار حمد سوف ينافس على جائزة أفضل مطار في العالم التي سوف يتم الاعلان عنها في مارس 2018 موضحا ان حصول مطار حمد على الجوائز يرجع الى التزامه بدقة المواعيد والإجراءات والتسهيلات النوعية المقدمة للمسافرين.

وعن أبرز التحديات التي تواجه ادارة مطار حمد قال المهندس المير ” من أبرز التحديات هي ان يتولى الكادر القطري المسؤولية لإدارة المطار خاصة وان نسبة القطريين في كافة إدارات المطار وصلت الى 14% كما ان ادارة المطار لديها خطط بعيدة المدى وقصيرة المدى فهي تقدم الخدمات التي يطلبها المسافر ويتوقعها كما تأخذ ادارة المطار ملاحظات المسافرين بعين الاعتبار وتعمل على تطبيقها أولا بأول لان هدف الادارة هو تقديم خدمة تلبي رغبات ومتطلبات المسافرين وتحقيق تجربة سفر نوعية تظل بمعطياتها الفخمة راسخة في الاذهان.

وقال المهندس المير ” ان الخطوط الجوية القطرية تساهم بفاعلية في تطوير ميناء حمد وتعزيز نشاطه خاصة مع النمو الذي تشهده شبكة عملياتها لتشغيلية وأسطولها من الطائرات التي من المعتزم ان تصل الى 300 طائرة بحلول 2022 ، وقال المير ” لقد ساهمت شركة القطرية للشحن الجوي في تعزيز حركة الشحن خلال الحصار بفضل اسطولها المتنامي من طائرات الشحن مؤكدا ان القطرية للشحن الجوي تغطي 88% من الخارطة العالمية.

وقال المهندس المير لقد تفوق مطار حمد على نظرائه على الصعيد العالمي من خلال مرافقه الخدمية المثالية والعصرية وشركة طيران عالمية” الخطوط القطرية” تنمو بمعدلات قياسية مبينا ان هذين السببين من الاساسيات التي تجعل المسافرين يفضلون السفر عبر مطار حمد.

وقال المهندس المير ” لدينا حاليا 40 بوابة الكترونية وسوف نزيد 20 بوابة جديدة هذه السنة بعد الاتفاق مع ادارة الجوازات بوزارة الداخلية .. وعن خطط استيعاب الاعداد الكبيرة من المسافرين قال ” عندنا خطط قصيرة المدى تم تطبيقها وهي بناء مواقف جديدة للطائرات واستخدام التكنولوجيا لتوزيع الطائرات بشكل ثابت خلال اليوم، مشيرا الى ان كافة هذه الخطط أتت بنتائج متميزة ونوعية أما الخطط بعيدة المدى فتتمثل في توسعة المطار.

وبخصوص المعالم الفنية بالمطار قال المهندس المير ” دمية المصباح تعتبر من المعالم الفنية التي تستحوذ على اهتمام عدد كبير من المسافرين ولكننا نحتاج الى معلم اخر ويتم ذلك بالتعاون مع هيئة المتاحف وعندنا أكثر من قطعة فنية سيتم تركيبها بالمطار وفي شهر مارس المقبل سوف يتم تركيب قطعة فنية حجمها أكبر من دمية المصباح وهي عبارة عن تمثال خشبي ضخم وهي قطعة فنية رائعة مبهرة وفي غاية الجمال

Previous ArticleNext Article

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *